من هو الملياردير الفرنسي الذي تحدى زوج سلمى حايك وقدم 200 مليون يورو لترميم كاتدرائية نوتردام؟

الملياردير برنار أرنو يتبرع بمبلغ 200 مليون يورو لترميم كاتدرائية نوتردام
من هو الملياردير الفرنسي الذي تحدى زوج سلمى حايك وقدم 200 مليون يورو لترميم كاتدرائية نوتردام؟
فرانسوا زوج سلمى حايك يرأس مجموعة كيرنج للسلع الفاخرة ومؤسس لويس فيتون
الثلاثاء, 16 أبريل , 2019

رد أرنو مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة لويس فيتون، على تبرع فرانسوا هنري بينو زوج الممثلة سلمى حايك الذي تبرع بـ 100 مليون يورو، ليعلن عن تبرعه بـ 200 مليون يورو.  

ونقلت رويترز عن بيان صادر عن عائلة الملياردير الفرنسي برنار أرنو أن العائلة ومجموعة إل.في.إم.إتش للسلع الفاخرة التي يملكها قررتا التبرع بمبلغ 200 مليون يورو (226 مليون دولار) للمساهمة في ترميم كاتدرائية نوتردام التي التهمها حريق هائل يوم الاثنين.

وقال البيان ”ترغب عائلة أرنو ومجموعة إل.في.إم.إتش في إبداء تضامنها خلال هذه الفاجعة الوطنية ونشارك لدعم إعادة بناء هذه الكاتدرائية المتميزة التي ترمز لفرنسا وتراثها وللوحدة الفرنسية“.

يذكر أن أرنو بدأ كمهندس ثم أقنع والده بتغيير وجهة عمل شركتهم الهندسية للتركيز على العقارات وقد لاقى نجاح كبيرا.

 وبعدها بدأ بضم شركات أخرى وأصبح صاحب العلامة التجارية المرموقة كريستيان ديور وبون مارشيه وعندما تم إنشاء لويس فيتون LVHM كنتيجة للاتحاد بين شركتين، استثمر أرنو ملايين الدولارات في أسهم الشركة الجديدة وأصبح المساهم الأول في شركة LVHM من خلال خطة التوسع الكبيرة تلك التي حولت شركة والده إلى واحدة من أكبر المجموعات التجارية الفاخرة في العالم.

ويشهد متجرها في جادة قصر الإليزية قرب قوس النصر إقبالا كبيرا من محبي الموضة من كل شرائح المجتمع المحبين للموضة الفاخرة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج