فصل وإقالات بالجملة بجامعة الأزهر بعد واقعة "خلع البنطال" داخل محاضرة

أخبار مصر: قيام أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الأزهر بتحريض الطلاب على خلع ملابسهم داخل المحاضرة مقابل "النجاح"
فصل وإقالات بالجملة بجامعة الأزهر بعد واقعة
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 12 أبريل , 2019

أعلنت جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، اليوم الجمعة، عن اتخاذ عدة قرارات حاسمة ورادعة، بعد الضجة التي أثارتها واقعة طلب أحد أساتذة الجامعة في محاضرة من الطلبة "خلع البنطال مقابل النجاح"، داخل قاعة المحاضرات بالحرم الجامعي.

وقالت جامعة الأزهر في بيانها أن ماحدث يشكل جريمة أخلاقية تستوجب الإحالة للنيابة العامة لاتخاذ اللازم بشأنها، حيث أن تلك الواقعة تأتى ضمن الأفعال التى تستوجب العزل من الوظيفة، إعمالاً لنص الفقرة (25) من المادة 72  من القانون 103 الخاص بتنظيم الأزهر باعتبارها تخل بشرف عضو هيئة التدريس وتتنافى مع القيم الجامعية الأصيلة، وفقا لموقع صحيفة اليوم السابع المصرية. 

وقالت جامعة الأزهر، في بيان، إنها قررت "إقالة عميد كلية التربية بنين القاهرة، ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب ورئيس القسم من مناصبهم، كما قررت فصل الأستاذ صاحب واقعة محاضرة كلية تربية الأزهر، والطلاب المشاركين بهذا الفعل المنكر داخل المحاضرة".

 وبدأت تفاصيل الواقعة بقيام الدكتور "أ.ر" الأستاذ بكلية التربية بنين جامعة الأزهر، بمساومة الطلبة الراسبين فى مادته على مدار أكثر من عام بخلع ملابسهم السفلية وإظهار أعضائهم البشرية أمام الطلبة، مقابل اجتياز مادته والنجاح فيها.

ومع عدم إدراك الطلبة لما سيقومون به ومقابل الإغراء الذى تم عرضه عليهم بالنجاح فى المادة التى رسبوا فيها قاموا بتنفيذ تعليماته وخلعهم ملابسهم أمام زملائهم، مما أثار حفيظة من كانوا بالمدرج وقاموا بتصوير الواقعة وتداولها على مواقع التواصل الاجتماعى.

المثير أن الاستاذ الجامعى صاحب الواقعة، حاول تبرير فعلته هذه عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، ووجه بيان للطلبة، قائلا: "أبنائى طلاب الأزهر الشريف عامة، وطلاب كلية التربية جامعة الأزهر بالقاهرة خاصة اليوم وبعد نهاية المحاضرة الثانية فى العقيدة والأخلاق الإسلامية لطلاب الشعب العامة بالكلية، اتخذت جامعة الأزهر التى أشرف بالانتساب إليها منذ أن كنت طالبا حتى أصبحت معلما بها منذ عشرين عاما اتخذت الجامعة قرارا بإيقافى عن العمل وإحالتى إلى التحقيق، وهذا حق أصيل من حقوق الجامعة تجاه كل من ينتسب إليها معلما او متعلما لكن يبقى حقى جزء لا يتجزأ من حق أبنائى الطلاب الذين تلقوا علوم العقيدة والأخلاق منى، والذين تواصلوا معى بكثافة عالية عقب نشر الصور والتعليقات التى نالت من كرامة وسمعة أستاذه".

ومن جانبه، قال الدكتور يوسف عامر نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الطلاب والتعليم أن ما حدث يعد أمرا جلل وإن الجامعة فور علمها اتخذت قرارا بإحالة الدكتور إلى التحقيق العاجل وسيتم تبيان ما سيتم التوصل إليه من المحققين لعرضه على الرأى العام كما تمت إحالة الطلبة إلى مجلس التأديب لما بدر من سلوك يتنافى مع القيم والأخلاق.  

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة