لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 31 مارس 2019 04:45 م

حجم الخط

- Aa +

والدة نجم الركبي النيوزيلندي ويليامز وزميل له يعتنقان الإسلام

ويليامز البالغ من العمر 33 عاما، توج ببطولة العالم لـ"الرغبي" مع المنتخب النيوزيلندي، وأشهر إسلامه أثناء لعبه في صفوف نادي فرنسي، عام 2009.

والدة نجم الركبي النيوزيلندي ويليامز وزميل له يعتنقان الإسلام
ويليامز نشر صورة تجمعه مع والدته وهي محجبة، وشقيقه الذي أسلم سابقا

اعتقنت لي ويليامز، والدة لاعب الركبي النيوزيلندي المسلم سوني بيل ويليامز، إضافة إلى زميله في المنختب الوطني أوفا تونغافاسي، الإسلام.

وأعلن صديق اللاعب الشهير، جون فونتاين John Fontain عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، إشهار والدة ويليامز وزميله إسلامهما.


ونشر صورة للاعب ويليامز وزميله أوفا تونغافاسي، وهما في المسجد، وأضاف: "الله أكبر، اليوم اعتنقت والدة سوني بيل ويليامز، وزميله في المنتخب، أوفا تونغافاسي، الإسلام. فليكن الله بعونهما، ويحشرهما في جنة الفردوس، آمين". 

صورة للاعب ويليامز وزميله أوفا تونغافاسي

ولم يصدر أي بيان رسمي من تونغافاسي، ورفيقه ويليامز الذي زار جرحى الهجوم الإرهابي الأخير على مسجدين في نيوزيلندا، وفقا لموقع عربي 21.

إلا أن ويليامز نشر صورة تجمعه مع والدته وهي محجبة، وشقيقه الذي أسلم سابقا، وكتبت الأم "الحمد لله".

وكان ويليامز نشر مقطع فيديو على حسابه في موقع تويتر، بشأن مذبحة نيوزيلندا، وقال: "أواجه صعوبة في العثور على كلمات للتعبير عن مشاعري، وأقدم التعازي لأسر الضحايا، دعواتي معكم".

وأعرب عن أسفه الشديد لوقوع الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا، مضيفا: "آمل أن الذين فقدوا حياتهم في الهجوم ارتحلوا إلى الجنة".


ويليامز البالغ من العمر 33 عاما، توج ببطولة العالم لـ"الرغبي" مع المنتخب النيوزيلندي، وأشهر إسلامه أثناء لعبه في صفوف نادي فرنسي، عام 2009.

ويعد ويليامز أول لاعب مسلم في المنتخب الوطني النيوزيلندي لـ"الرغبي"، وعاش مع أسرته، في مدينة "كرايست تشيرتش" أثناء لعبه مع فريق كانتربري لـ"الرغبي".

وفي 15 آذار/ مارس الجاري، استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة "كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة 50 آخرين.

وكان منفذ الهجوم الإرهابي، برينتون تارنت، صور جريمته عبر كاميرا ثبتها على قبعة كان يرتديها، وتمكن من بث 17 دقيقة منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم حذفها لاحقا.