محمد بن راشد يبحث عن صناع الأمل العرب لعام 2019

يمكن لأي شخص لديه مشروع أو مبادرة إنسانية أو تطوعية أو مجتمعية أو يعمل مع فريق أو مؤسسة ضمن هذا الإطار، في أي مكان في الوطن العربي أو العالم، الترشح لجائزة "صناع الأمل" في دورتها الثالثة.
محمد بن راشد يبحث عن صناع الأمل العرب لعام 2019
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 18 مارس , 2019

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحثه عن صناع الأمل في عالمنا العربي.

ودوّن سموه عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: "مطلوب للعمل معنا ..صناع أمل في عالمنا العربي.. نذروا أنفسهم لمساعدة الناس ومنفعة الناس ..نريد قصصهم.. لتكريمهم وليكونوا قدوات لغيرهم..أي صانع أمل في المجال التعليمي أو الصحي أو الانساني أو الثقافي أو البيئي أو غيره هو رصيد لنا جميعا في بنك الخير والأمل".

وتابع: "كل واحد منا فيه بذرة خير.. وكل واحد فينا قادر على العطاء.. وكل إنسان له موهبة يمكن تسخيرها لخدمة مجتمعه .. والنهر يبدأ بقطرات .. واستئناف الحضارة يحتاج لعطاء ومبادرات .. وصناعة الأمل في منطقتنا تعادل صناعة الحياة .. نحن بحاجة لكل قصة أمل صناع الأمل. 

 

 

وتستهدف مبادرة "صناع الأمل" الأفراد والمؤسسات على السواء. "صانع الأمل" يجب أن يكون لديه مشروع أو برنامج أو حملة أو مبادرة خلاقة ومبتكرة وذات تأثير بيّن، تسهم في تحسين حياة شريحة من الناس أو رفع المعاناة عن فئة معينة في المجتمع أو يعمل على تطوير بيئة بعينها اجتماعياً أو اقتصادياً أو ثقافياً أو تربوياً، أو المساهمة في حل أي من التحديات أو المشكلات التي يواجهها مجتمعه، بحيث يقوم بذلك كجهد شخصي أو بصورة تطوعية ودون مقابل أو دون تحقيق ربح أو منفعة مادية. 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، تخصص المبادرة جائزة قدرها مليون درهم إماراتي للحائز على لقب "صانع الأمل" بهدف تشجيع صناع الأمل لمواصلة عطائهم ودعم مشاريعهم ومبادراتهم كي يوسعوا دائرة نشر الأمل وكي يرتقوا بالخدمات والأعمال التي يقدمونها، بحيث تشمل فئة أكبر من المستفيدين.

وكان الموسمان السابقان في مبادرة صناع الأمل قد شهدا مشاركات قياسية بعدما استقطبا أكثر من 152 ألف صانع أمل من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم.

وينضوي تحت مسمى "صانع الأمل" أي شخص أو فريق أو جهة لديهم مبادرة أو مشروع خدمي أو تطوعي أو تعليمي أو صحي أو بيئي أو تعليمي أو تثقيفي أو توعوي أو تنموي يهدف إلى خدمة فئة أو شريحة خاصة في المجتمع المحلي أو الارتقاء بواقع العيش ضمن بيئة بعينها وتحسين جود الحياة.

ويمكن لأي شخص لديه مشروع أو مبادرة إنسانية أو تطوعية أو مجتمعية أو يعمل مع فريق أو مؤسسة ضمن هذا الإطار، في أي مكان في الوطن العربي أو العالم، الترشح لجائزة "صناع الأمل" في دورتها الثالثة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة