حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 6 مارس 2019 04:00 ص

حجم الخط

- Aa +

إعتراض على تصنيف كايلي جينر.. أصغر مليارديرة كونت ثروتها بنفسها

زعمت فوربس أن جينر شقيقة كيم كردشيان نجحت في تكوين ثروتها من خلال مجموعة مستحضرات التجميل الخاصة بها "كايلي كومستيكس"، مما أثار اعتراضات من شخصيات عديدة شبهت هذه المزاعم بأن الأمير وليم عصامي وصنع ثروته بنفسه

إعتراض على تصنيف كايلي جينر..  أصغر مليارديرة كونت ثروتها بنفسها

زعمت فوربس أن ممثلة تلفزيون الواقع، كايلي جينر، نجحت في تخطي مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ، لتصبح أصغر مليارديرة كونت ثروتها بنفسها في التاريخ، رغم أنها ما كانت لتجمع أي ثروة لولا شهرة شقيتها كيم وعائلة كردشيان التي جنتها من افتعال إثارة الجدل بأشرطة جنسية وتحول والدها البطل الأولمبي إلى امرأة!

وتصدر حملة الانتقادات الإعلامي البريطاني بيرس مورغان وحتى موقع القاموس Dictionary.com الذي اعتبر متحدث باسمه أن هذه التصنيف يسيء لمصداقية الكلمة ونشر حساب القاموس تعريف كلمة عصامي أو عبارة صنع ثروته بنفسه Self-made، وأن معناها أن الشخص لم يحصل على مساعدة، فيما نالت كايلي دعما غير مباشر من شهرة والديها المليونيرية وشقيقتها كيم كردشيان والهوس الإعلامي بالعائلة الذي صنع شهرة لكل أفرادها.

وقالت فوربس إن جينر (21 عاما)، استطاعت انتزاع لقب أصغر ملياردير كونت ثروتها بنفسها في التاريخ من زوكربيرغ، وفقا لقائمة أثرياء العالم السنوية التي أصدرتها مجلة "فوربس" الأميركية، ونقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتبلغ صافي ثروة جينر مليار دولار، نجحت في تكوينها من خلال مجموعة مستحضرات التجميل الخاصة بها "كايلي كومستيكس"، وتمكنت بذلك من التفوق على زوكربيرغ، الذي كوّن نفس هذه الثروة، منذ 11 عاما، وهو في عمر (23 عاما) بحسب موقع سكاي نيوز. 

كايلي هي الأخت غير الشقيقة لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان وأسسست مجموعتها لمستحضرات التجميل عام 2015.

وأعربت جينر عن سعادتها لتحقيق هذا اللقب، قائلة: "لم أكن أتوقع شيئا، لكني أشعر بشعور جيد الآن".

وأضافت أن "الفضل في نجاحها يرجع إلى قوة وسائل التواصل الاجتماعي، التي ضمنت لها قاعدة واسعة من العملاء".

وجاء في قائمة المليارديرات الشباب الذين كونوا ثرواتهم بأنفسهم، مؤسس موقع "سناب شات"، إيفان شبيغل (28 عاما) بثروة تقدر بـ2.1 مليار دولار، وكذلك أيضا مؤسس موقع "سترايب" للبرمجيات، جون كوليسون (28 عاما) بثروة تقدر بـ2.1 مليار دولار أيضا.

وضمت القائمة أيضا عددا من الشباب الآخرين، ولكنهم اعتمدوا على ثروة عائلتهم، مثل الأختين النرويجتين، ألكسندرا أندريسين (22 عاما)، وكاترينا أندريسين (23 عاما)، واللتين صنعتا ثروتهما التي تقدر بـ1.4 مليار دولار لكلا منهما من خلال شركة والدهما.