لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 4 مارس 2019 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

مقتل فتى لبناني في أكثر مناطق لندن أمانا

تعرض شاب لبناني يبلغ 17 عاما للطعن في منطقة هيل بارنز في مانشستر الكبرى شمال غربي بريطانيا.

مقتل فتى لبناني في أكثر مناطق لندن أمانا

اعتقلت الشرطة شابين مشتبه بهما في جريمة قتل الشاب اللبناني يوسف غالب مكي يوم السبت الماضي وهو طالب في مدرسة Manchester Grammar، وهو معروف بحسن خلقه وذكائه ووصفه زملاءه السابقين بأنه كان الاكثر شعبية ولطفا بين طلاب المدرسة،و قد تعرض للطعن حتى الموت في منطقة تعد واحدة من أكثر المناطق أمان وأغنى مناطق مانشستر الكبرى يوم السبت الماضي.

ولفت صحف بريطانية أن الشابين بعمر الضحية الذي كان يبلغ 17 عاما.

وقالت دنيس حداد عضو مجلس إدارة "مركز هيل المركزي": "من الواضح أن هذا حادث مأساوي، لكن يجب ألا نسمح للأمور بالخروج عن السيطرة وإثارة الرعب بين المواطنين، لأن هذه المنطقة من الناحية الإحصائية، واحدة من أكثر المناطق أمانا".

وارتفعت معدلات جرائم الطعن بالسكاكين في العاصمة لندن قرابة 50%،  فيما هيمنت عمليات الطعن في جرائم القتل أو السرقة، لمستويات لم تشهدها بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

ونقلت الصحف البريطانية تقاريرا عن زيادة هائلة في عمليات الطعن القاتلة بعد حوادث عديدة كان معظم ضحاياها من صغار السن  وكذلك كان حال معظم مرتكبيها، بعد أن شهد العام الماضي إدخال أكثر من ألف شاب وشابة إلى المستشفيات للعلاج من جراح عمليات طعن بالسكاكين. بحسب إحصائيات الخدمة الصحية الوطنية.

وفيما شهدت العاصمة لندن في الشهر الأول من عام 2019، قتل ثمانية أشخاص طعنا بسكين، و قتل 138 عام 2018 طعنا في المدينة ذاتها.