لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 فبراير 2019 10:30 م

حجم الخط

- Aa +

صاحب أشهر قبلة يتعرض لهجوم على تمثال له بعد وفاته

جرى تشويه تمثال صاحب قبلة شهيرة اقتنصها من ممرضة خلال الاحتفالات بنهاية الحرب العالمية الثانية

صاحب أشهر قبلة يتعرض لهجوم على تمثال له بعد وفاته

تعرض تمثال بحار وهو يقبّل ممرضة في فلوريدا للتشويه بعبارة كتبت على ساق تمثال الفتاة وهي عبارة "أنا أيضا" #MeToo التي أصبحت ظاهرة ضد التحرش الجنسي، على اعتبار أنه اعتدى على الممرضة وقتها وأخذ قبلة منها دون رضاها.

ووجدت الشرطة عبارة كتبت على قدم الممرضة اليسرى وهي عبارة "أنا أيضا" مي تو والتي أصبحت صرخة عالمية ضد التحرش بالمرأة وأطلقت حركة نسائية اجتماعية ضد للتحرش وكل أنواع العنف الجنسي ضد النساء. وقالت شرطة ساراتوسا أن الأضرار الناجمة عن التشويه تقدر بألف دولار ولم تجد الشرطة أي دليل أو علبة طلاء في مكان التمثال.

التمثال المذكور يحمل اسم "الاستسلام غير المشروط" Unconditional Surrender وتعترض عليه المدافعات عن حقوق المرأة لأنه يصور أو يبرر إخضاع امرأة لتقبيلها.

وتوفي جورج مندونسا توفي عن 95 عاما الأحد الماضي أي قبل يومين من عيد ميلاده واشتهرت التي التقطت يوم 14 من شهر أغسطس سنة 1945 عقب نشرها في مجلة لايف عن احتفالات النصر وانتهاء الحرب بإسقاط قنبلة نووية على هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين يوم  أغسطس/ لإجبار اليابانيين على الاستسلام، نزل زهاء مليونين من الأمريكيين إلى الشوارع للاحتفال بنهاية الحرب التي قتل فيها ما بين 70 إلى 85 مليون شخص، و لم تتأكد هوية من في الصورة إلا منذ سبع سنوات.