الإمارات تعد قانونا لحماية البيانات يعزز اندماجها في الاقتصاد العالمي

القانون سيدعم النشاطات المتعلقة بنظم الدفع الإلكتروني والخدمات المالية بمختلف أنواعها، ما يسهل حركة رؤوس الأموال، ويكرس مركز الدولة كمقصد استثماري جاذب
الإمارات تعد قانونا لحماية البيانات يعزز اندماجها في الاقتصاد العالمي
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 10 فبراير , 2019

أعلن معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، أن الإمارات في طور الانتهاء من إعداد مشروع قانون اتحادي لحماية البيانات والمعلومات الشخصية في المعاملات المادية، سيعزز من اندماج الدولة في الاقتصاد العالمي.

أكد معالي عبيد حميد الطاير، أن القانون سيدعم النشاطات المتعلقة بنظم الدفع الإلكتروني والخدمات المالية بمختلف أنواعها، ما يسهل حركة رؤوس الأموال، ويكرس مركز الدولة كمقصد استثماري جاذب.

جاء ذلك خلال كلمته أمس أمام أعمال الدورة الرابعة لمنتدى المالية العامة في الدول العربية ضمن أعمال «القمة العالمية للحكومات 2019» في دبي، وذلك بمشاركة وزارة المالية للمرة الرابعة على التوالي وحضور كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، والدكتور عبدالرحمن الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، ومشاركة وزراء المالية في البلدان العربية ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وعدد من رؤساء المؤسسات المالية الإقليمية والدولية، وفقا لصحيفة البيان.

وقال إن البيانات تعد عصب الاقتصاد الحديث، بحيث أصبح يطلق عليها اسم النفط الجديد، وذلك لأنها القوة الدافعة لمنصات التبادل التجاري الإلكتروني والتواصل الاجتماعي.

وقام معاليه خلال كلمته الافتتاحية بتقديم نظرة سريعة على الأوضاع الاقتصادية والمالية العالمية، وقال إن الأشهر الماضية شهدت مؤشرات على تباطؤ زخم النمو العالمي، صحبتها تقلبات متزايدة في الأسواق المالية وأسعار النفط، بما في ذلك من أثر في زيادة معدلات عدم اليقين بشأن توقعات النمو العالمي.

ولفت إلى قدرة الاقتصاد الرقمي على تعزيز الإنتاجية والدخل والرفاه الاجتماعي، وتوفير فرص العمل، مؤكداً أن التحدي القائم أمام الحكومات هو بناء القدرات وتطوير المهارات، لتعزيز النمو والعمالة في الأنشطة الاقتصادية الجديدة، ولجني فوائد التحول إلى الاقتصاد الرقمي، مع مراعاة خصوصية الدول العربية، لتفادي القضاء على قطاعات تجارة الجملة أو التجزئة، الراسخة في التقاليد التجارية للمنطقة، داعياً للعمل على إيجاد تشريعات تحكم دخول منصات التجارة الإلكترونية العالمية لأسواق المنطقة، وتطوير منصات إلكترونيه محلية وإقليمية، لرفع المنافسة وكسر الاحتكار.

وخلال كلمته، قال الوزير عبيد الطاير إن خلق فرص العمل يعد أمراً بالغ الأهمية للنمو الاقتصادي والخروج من دائرة الفقر في دول العالم، ودعا إلى دعم القطاع الخاص بما يعزز الإنتاجية والتنافسية.

وتنطلق اليوم الأحد فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم. وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية، إلى جانب أكثر من 120 رئيساً ومسؤولاً في شركات عالمية بارزة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج