الجوع يدفع نازحة سورية لحرق نفسها و3 من أطفالها

عجزت امرأة سورية وهي أم لثلاثة أطفال في مخيم الركبان عن مواجهة الجوع وعدم تناول أطفالها الطعام لمدة ثلاثة أيام، لتقوم بحرق نفسها وأطفالها داخل خيمتها.
الجوع يدفع نازحة سورية لحرق نفسها و3 من أطفالها
صورة للمخيم وكالة EPA
الإثنين, 14 يناير , 2019

تحديث للخبر: نفى المتحدّث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن، محمد الهواري، أن تكون لاجئة سورية من مخيم الركبان، قد أقدمت على الانتحار بحرق نفسها ورضيعها بسبب الجوع.

مفوضية اللاجئين تكشف حقيقة حرق سيدة سورية لنفسها في مخيم الركبان

كانت تقاریر صحفیة تداولت أمس، أن السیدة أقدمت على حرق نفسها وأطفالها بسبب الجوع والأوضاع المعیشیة السیئة في المخیم

عجزت سندس فتح الله وهي امرأة سورية وأم لثلاثة أطفال في مخيم الركبان عن مواجهة الجوع وعدم تناول أطفالها الطعام لمدة ثلاثة أيام، لتقوم بحرق نفسها وأطفالها داخل خيمتها.

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة المدنية في المخيم، خالد العلي،  أن سيدة تُدعى سندس فتح الله تبلغ 28 عاما أقدمت أمس السبت على حرق نفسها وأطفالها داخل خيمتها لعدم تناولهم الطعام منذ ثلاثة أيام وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف أن جيرانها في المخيم قاموا بإخماد الحريق وإخراج السيدة وأطفالها من داخل الخيمة التي احترقت بالكامل، وتم نقلها وأطفالها إلى النقطة الطبية ومنها إلى مستشفيات المملكة الأردنية.

وأبان العلي أن أهالي المخيم الذين يزيد عددهم على 40 ألف شخص يعانون من البرد الشديد بسبب عدم توفر أشجار في هذه المنطقة الصحراوية لاستخدامها للتدفئة، ولعدم قدرتهم على شراء المواد النفطية. ولفت إلى أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضراوات عدة أضعاف عن سعرها

في مناطق سيطرة الحكومة السورية، وسط غياب كامل للمنظمات الإنسانية التي تقدم مساعدات لسكان "الركبان"، محملا المنظمات الدولية والإنسانية مسؤولية الحادث.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج