لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 13 يناير 2019 09:15 ص

حجم الخط

- Aa +

بكاء الرجال على الملأ هل هو خطر على الرجولة؟

جمعية علم النفس الأمريكية تدعو التربويين والمربين والعاملين في قطاع العلاج السلوكي لتشجيع الذكور على التعبير عن مشاعرهم والبكاء عند الرغبة بذلك، فهل يرى المجتمع ذلك ضعفا يهدد الرجولة؟

بكاء الرجال على الملأ  هل هو خطر على الرجولة؟

أثارت جمعية علم النفس الأمريكية جدلا واسعا بعد نشر دليل عملي لسلوكيات الرجال والأولاد، دعوتها للسماح للرجال بالتعبير عن مشاعرهم بدلا من كبحها بما في ذلك البكاء. ودعت التي تعد من أهم مراجع علم النفس في العالم إلى التخلي عن الإيديولوجية الذكورة التي تتطلب تجاوز العاطفة وإخفاء المشاعر وعدم البكاء علنا أو على الملأ، لأنها تؤدي للعنف وتدفع الأولاد للعنف ومعاداة المرأة.

 يأتي ذلك بعد إثارة بكاء أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا حين أعلن الجمعة عن اعتزاله بعد بطولة استراليا المفتوحة للتنس بسبب معاناته من آلام شديدة، جدلا واسعا في بريطانيا حيث تعاطف معه كثيرون فيما تعرض مذيع اسكوتلندي لانتقادات شديدة لأنه سخر من دموع موراي الذي أجهش بالبكاء خلال مؤتمر صحفي.

ويشير دليل جمعية علم النفس الأمريكية إلى 10 ضوابط لتشجيع الأباء على التفاعل مع أولادهم ومواجهة المشاكل التي يواجهها الرجل مثل الاكتئاب والإدمان والسلوكيات الصواب، وهي ضوابط تم استخلاصها من جهود انطلقت سنة 2005 وساهم بها أكثر من 200 طبيب نفسي وباحث.

وتختلف قيم الرجولة حسب الثقافة ورؤية كل شخص في مجتمع ما، لكن من منطلق علمي فإن مواصفات الرجولة هي سلوكيات ومزايا ترتبط ثقافيا بالرجولة، رغم أن بعضها يصبح ضارا في حالات كثيرة.

ووقتها تكون شكلا من الهيمنة والعنف والشراسة بحسب ما يقوله خبير علم الصحة النفسية ريون مكدرموت الذي ساهم في تأليف الدليل، لكنه يوضح أنه في حالات كثيرة فإن الصفات الذكورية تكون مفيدة مثل  الشراسة في المنافسات والهيمنة لكن المشكلة هي اتباع ذلك السلوك الشرس في كل الحالات حتى حين يستدعي الأمر بعض التعاطف والمواساة وإظهار المشاعر والصدق في التعاطي مع المواقف المؤثرة بحسب قوله.

بالطبع هناك مواقف رجولية مطلوب فيها رباطة الجأش والشجاعة والإقدام في حماية العائلة والأطفال أو الضعيف، لكن ذلك ينقلب حين يساء توجيه بعض السلوكيات ضد الأشخاص الأضعف.

[node:video_0]

فما رأيك؟ هل تؤيد زرف موراي للدموع بسبب خسارته القدرة على المشاركة في  رياضته المفضلة ومنافسات التنس؟