ما قصة الفتاة السعودية الهاربة من أسرتها في تايلاند؟

القائم بالأعمال في السفارة السعودية في بانكوك يقول إن الفتاة السعودية -التي وثقت فيديوهات تدعي هروبها من أسرتها إلى تايلاند لدواعي تعنيف وما شابه- أنها أُوقفت من قبل السلطات التايلاندية بسبب مخالفتها القوانين هناك
ما قصة الفتاة السعودية الهاربة من أسرتها في تايلاند؟
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 07 يناير , 2019

قال القائم بالأعمال في السفارة السعودية في بانكوك إن الفتاة السعودية -التي وثقت فيديوهات تدعي هروبها من أسرتها إلى تايلاند لدواعي تعنيف وما شابه- أنها أُوقفت من قبل السلطات التايلاندية بسبب مخالفتها القوانين هناك فلا يوجد لديها حجز عودة ولا برنامج سياحي.

وأكد السفير عبد الإله الشعيبي، لصحيفة "سبق" السعودية أمس الأحد، أن السفارة تتابع الموضوع، وهي ليست الحالة الأولى التي يُعاد فيها مسافر لهذه الأسباب.

وقال "الشعيبي" إن السفارة السعودية "لا تملك سلطة إيقاف في المطار أو غيره، وهذا من صلاحيات السلطات المحلية، وإيقافها تم من قِبل سلطات المطار بسبب مخالفتها القوانين التايلاندية".

وأضاف "ليس لديها حجز عودة ولا حجز فندق ولا يوجد لديها أي برنامج سياحي مما يتطلب ترحيلها من قِبلهم، والسفارة فقط تتابع الموضوع علماً أنها ليست أول حالة يُعاد فيها مسافر لهذه الأسباب، أما أنها معنّفة أم لا؟ فليس لدينا علمٌ بذلك".

وقال "الشعيبي" لصحيفة "عكاظ" السعودية إن الفتاة السعودية الهاربة إلى تايلاند استغلت وجودها مع والدها في الكويت وهربت، موضحاً أن والدها الذي يقيم ما بين الكويت وحائل، هو الذي قدم بلاغاً بهروبها.

وأضاف أن السفارة تواصلت مع السلطات التايلندية لاستعادتها، وأفادوا بأنه في حال بلوغها السن القانونية واكتمال أوراقها فلن يستطيعوا ذلك، إلا أنه اتضح عدم اكتمال أوراقها ومنها حجز مكان الإقامة وتذكرة العودة، ما يعني مخالفتها قوانين الزيارة.

ونفى "الشعيبي" سحب السفارة جواز سفر الفتاة، وقال "لم يلتقها أحد من الدبلوماسيين، لأنها موقوفة في منطقة بالمطار يحظر فيها وصول الدبلوماسيين، والسلطات التايلندية هي التي سحبت جواز سفرها، لمخالفتها الأنظمة، واتخاذ الإجراء المناسب بحقها".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة