نشر صورة مهاجم ستراسبرغ ومزاعم أنه هتف الله أكبر

قتل ثلاثة أشخاص فيما جرح 13 آخرون في إطلاق نار استهدف سوق الميلاد في مدينة ستراسبورغ شرق فرنسا مساء الثلاثاء. وقال وزير الداخلية كريستوف كاستنير إنه تم تحديد هوية منفذ الهجوم والشرطة لا تزال تواصل البحث عنه.
نشر صورة مهاجم ستراسبرغ ومزاعم أنه هتف الله أكبر
صورة المشتبه به شريف شيكات وهو صاحب سوابق في السطو والسرقة
الأربعاء, 12 ديسمبر , 2018

أعلن المدعي الفرنسي لمكافحة الإرهاب ريمي هيتز الأربعاء إن منفذ هجوم ستراسبورغ الذي خلف ثلاثة قتلى و13 جريحا، هتف "الله أكبر" عندما فتح النار على ضحاياه.

وأشار في مؤتمر صحافي أن أربعة أشخاص على صلة بالجاني اعتقلوا حتى الآن في المدينة الواقعة شرقي فرنسا،  و أن التحقيق جار لمعرفة مكان المتهم الذي لا يزال فارا وكشف المتعاونين معه.

وأوضح المدعي أن الشرطة استمعت إلى شهادة سائق سيارة الأجرة الذي اختطفه منفذ الهجوم لدى هروبه من الموقع، وقال إنه لاحظ أن المتهم مصاب بجروح. وقال هيتز إن المهاجم تبادل إطلاق النار مع الشرطة إثر نزوله من سيارة الأجرة.

وأعلنت السلطات أن منفذ الهجوم يدعى شريف شيكات وهو من أصحاب السوابق، وقد ولد في ستراسبورغ في الرابع من شباط/فبراير 1989. ووجهت إليه 27 تهمة حق عام تتعلق بعمليات سرقة وسطو وعنف في كل من فرنسا وألمانيا وسويسرا وقضى فترات في السجن، فضلا عن أنه معروف بتطرفه لدى السلطات وكان محل تتبعات أمنية.

أعلنت السلطات الفرنسية الأربعاء أن ثلاثة أشخاص قتلوا فيما أصيب 13 آخرون بجروح في إطلاق النار الذي وقع في سوق لعيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ، وهي حصيلة جديدة خفضت عدد القتلى.

وحددت السلطات هوية منفذ الهجوم البالغ 29 عاما والذي لا يزال هاربا ويجري البحث عنه في عملية في منطقة با-ران في ستراسبورغ يشارك فيها 350 عنصرا بينهم مئة من أفراد الشرطة القضائية وعسكريون ومروحيتان.

ورفعت فرنسا مستوى التأهب الأمني إثر الهجوم في إطار خطة " فيجيبيرات" الأمنية، وأعلن وزير الداخلية كريستوف كاستانير أن الحكومة "قررت الانتقال إلى مستوى هجوم طارئ مع فرض إجراءات رقابة مشددة على الحدود ورقابة مشددة في كل أسواق عيد الميلاد بهدف تجنب خطر حدوث هجوم يقلد هجوم ستراسبورغ.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج