حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 06:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تنفي خضوع رسوم الوافدين لإعادة النظر

نفت السعودية ما نقلته بلومبيرغ أمس استنادا إلى 4 مصادر مطلعة ومتطابقة قولهم إن السعودية تقوم بمراجعة سياستها بشأن الرسوم التي تفرضها على العمالة الوافدة.

السعودية تنفي خضوع رسوم الوافدين لإعادة النظر
الوزير عواد العواد

أبلغ مركز الاتصال الدولي السعودي بلومبيرغ بالبريد الإلكتروني أن وزير الإعلام عواد العواد نفى أن تكون تلك الرسوم خاضعة للمراجعة بحسب ما نقلته صحيفة عكاظ.

وزعمت بلومبيرغ بالاستناد إلى مصادرها إن الهدف من إعادة النظر في رسوم العمالة الأجنبية هو تحقيق التوازن المطلوب بين الحاجات المالية للدولة وقدرة القطاع الخاص على التوظيف والنمو.

وتابعت بلومبيرغ  أنه ليس من المحتمل إلغاء تلك الرسوم، لكن لجنة وزارية تدرس تعديلها أو إعادة هيكلتها؛ فيما قال مصدر آخر إن قراراً بهذا الشأن سيعلن في غضون أسابيع. 

وكانت السعودية قد أعلنت عن فرض هذه الرسوم عام 2016 تطبيقا  لسياسة زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية، وهي أحد الأهداف الرئيسية لخطة التغيير الاقتصادي التي وضعها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وتململ من تلك الرسوم أصحاب  الشركات بعد أن اعتادوا على اليد العاملة الرخيصة من دول أجنبية.


ودفع القرار مئات الآلاف من الأجانب لمغادرة السعودية مما  كان له أثر على الاقتصاد الذي  يعاني اصلا من انخفاض أسعار النفط،  في حين لم  تساعد تلك الإجراءات في تخفيف معدلات البطالة بين السعوديين.