الاحتجاجات تجبر الحكومة الفرنسية على إلغاء نهائي للزيادة على ضريبة المحروقات

الاحتجاجات تجبر الحكومة الفرنسية على إلغاء نهائي للزيادة على ضريبة المحروقات بدلا من تأجيلها
الاحتجاجات تجبر الحكومة الفرنسية على إلغاء نهائي للزيادة على ضريبة المحروقات
الخميس, 06 ديسمبر , 2018

أعلنت الرئاسة الفرنسية مساء اليوم الأربعاء عن إلغاء الزيادة على ضريبة المحروقات بدلا من تأجيلها أو تعليقها  حسب ما أكدت مصادر بالإليزيه لفرانس24، وذلك إثر مظاهرات واسعة قادتها حركة "السترات الصفراء" على مدار ثلاثة أسابيع. وكانت الحكومة قد أعلنت الثلاثاء تعليق تلك الزيادة لستة أشهر.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، قد أكد خلال كلمته أمام الجمعية الوطنية الأربعاء، أن الحكومة على استعداد للتخلي نهائيا عن زيادة ضريبة المحروقات، في حال عدم إيجاد حلول ناجعة.

وقال فيليب إن الحكومة مستعدة للتخلي نهائيا عن تلك الزيادة في حال عدم التوصل "لحلول ملائمة"، كما أشار رئيس الوزراء إلى إطلاق حوار حول إعادة فرض ضريبة على الثروة، والتي تم إلغائها عام 2017، في قرار لم يلق إجماعا وطنيا.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تزايدت فيه الدعوات على شبكات التواصل الاجتماعي للحشد لتظاهرات جديدة السبت بجادة الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، في إطار ما يعرف حركة "السترات الصفراء".

وتخشى السلطات الفرنسية أن تشهد العاصمة يوم عنف جديدا في وقت لا تزال فيه تحت صدمة أحداث السبت الماضي حين عاشت مشاهد تشبه حرب شوارع مع إقامة حواجز وإحراق سيارات ونهب محلات واشتباكات مع قوات الأمن.

وقتل أربعة أشخاص وأصيب المئات على هامش التظاهرات التي انطلقت في 17 تشرين الثاني/نوفمبر احتجاجا على سياسة الحكومة الاجتماعية والمالية، واتسعت لتشمل الآن التلاميذ والطلاب والمزارعين.

وتواصلت الإحالات القضائية على خلفية أعمال العنف ولا سيما في قلب العاصمة، ووجهت السلطات إلى 13 شخصا، بينهم قاصر، تهمة ارتكاب أعمال تخريب ضد قوس النصر السبت الماضي، حسب ما أعلنت النيابة العامة في باريس.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "إيلاب" ونشرت نتائجه الأربعاء أن 78% من الفرنسيين يعتبرون أن إجراءات الحكومة لا تستجيب لمطالب "السترات الصفراء".

وقال بنجامين كوشي أحد وجوه التحرك إن "الفرنسيين لا يريدون الفتات، يريدون تحقيق كل مطالبهم".


وفي مقابل المرونة التي أظهرتها الرئاسة فيما يتعلق بزيادة الضرائب على المحروقات، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع للوزاء الأربعاء، معارضته لإعادة فرض الضريبة على الثروة والتي كانت قد ألغيت العام 2017.

وكان إلغاء تلك الضريبة قد لاقى معارضة واسعة، لا سيما في أوساط أحزاب اليسار في فرنسا التي رأت في هذا الإجراء "هدية للأغنياء" على حساب الفقراء.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة