«إير بي.إن.بي» توجه ضربة لمستوطنات الضفة العربية المحتلة

شركة إير بي.إن.بي لتأجير أماكن قضاء العطلات عبر الإنترنت تلغي قوائم الأماكن المتاحة للحجز في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة بسبب قيامها على أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.
«إير بي.إن.بي» توجه ضربة لمستوطنات الضفة العربية المحتلة
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 نوفمبر , 2018

(رويترز) - قالت شركة إير بي.إن.بي لتأجير أماكن قضاء العطلات عبر الانترنت يوم الاثنين إنها قررت إلغاء قوائم الأماكن المتاحة للحجز في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة والتي تعتبرها معظم القوى العالمية غير مشروعة بسبب قيامها على أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.

وجاء في بيان على موقع الشركة الإلكتروني ”خلصنا إلى أنه ينبغي لنا إلغاء قوائمنا في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة التي تقع في قلب النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين“.

وأضاف البيان ”نأمل أن يوضع قريبا إطار يصطف فيه المجتمع الدولي بأسره كي يكون هناك حل لهذا الصراع التاريخي ومسار واضح للمضي قدما يلتزم به الجميع“.

وذكر متحدث باسم إير بي.إن.بي أن القرار، الذي يؤثر على نحو 200 قائمة، سيسري في الأيام القليلة المقبلة. ولم يصدر بعد رد من حكومة إسرائيل، التي احتلت الضفة الغربية في حرب عام 1967، ولا من السلطة الفلسطينية.

ويعيش زهاء 500 ألف إسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية، اللتين يوجد بهما ما يربو على 2.6 مليون فلسطيني.

ووصف عوديد ريفيفي، رئيس بلدية مستوطنة إفرات بالضفة الغربية، قرار إير بي.إن.بي بأنه مناقض لرسالتها التي أوضحتها على موقعها الإلكتروني وهي ”المساعدة في جمع الناس معا في أكبر عدد من الأماكن عبر العالم“.

وقال لرويترز ”عندما يتخذون قرارا كهذا فإنهم ينخرطون في السياسة، وهو ما... سيقضي على الغرض الحقيقي للشركة نفسها“.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج