لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 1 أكتوبر 2018 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

صندوق النقد يرفع توقعاته لنمو الإقتصاد في الإمارات.. وهذه الأسباب

رجحت ناتاليا تاميريسا رئيسة بعثة الصندوق في الإمارات أن ينمو الاقتصاد بنسبة 2.9 في المئة العام الجاري و3.7 بالمئة العام المقبل.

صندوق النقد يرفع توقعاته لنمو الإقتصاد في الإمارات.. وهذه الأسباب

رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي في الإمارات نتيجة لتوقعات بنمو إنتاج النفط وإنفاق الدولة، وفقا لرويترز.

ورجحت ناتاليا تاميريسا رئيسة بعثة الصندوق في الإمارات أمس الأحد أن ينمو الاقتصاد بنسبة 2.9 في المئة العام الجاري و3.7 بالمئة العام المقبل.

كما أظهرت بيانات أولية في الإمارات أن الناتج المحلي الإجمالي نما 0.8 بالمئة في 2017.

وفي أبريل/ نيسان توقع الصندوق نموا نسبته اثنين بالمئة في الإمارات وثلاثة بالمئة في العام المقبل.

وسمح اتفاق بتخفيف قيود انتاج النفط بين المنتجين العالميين للخام في منتصف 2018 للإمارات بزيادة إنتاجها، في حين تعافت أسعار النفط لتتيح أموالا أكثر للإنفاق الحكومي.

ويوم الأحد أقرت حكومة الإمارات زيادة 17.3 بالمئة للميزانية الاتحادية لعام 2019 مقارنة مع العام الحالي. وقد يعوض ذلك النمو البطيء في القطاع الخاص الذي يواجه ارتفاعا في أسعار الفائدة جراء تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة وتأثر أيضا بانخفاض أسعار العقارات.

وقالت تاميريسا في بيان عقب المشاورات بين صندوق النقد والإمارات "تظل الأنشطة غير النفطية ضعيفة في ظل استمرار إعادة هيكلة شركات وتجاوز العرض الطلب في السوق العقارية وأوضاع مالية أصعب".

وفي الشهر الماضي خفضت ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لشركتين مملوكتين لإمارة دبي قائلة إن ضعف اقتصاد دبي يحد من قدرة الحكومة على تقديم دعم مالي للشركتين عند الحاجة.

وحث بيان تاميريسا الإمارات على مراقبة أكبر للديون الخاصة بشركات حكومية. وتسببت مشاكل ديون الشركات الحكومية في دبي في 2009 في أزمة مالية كادت أن تتسبب في تخلف دبي عن سداد ديونها.

وقال الصندوق إنه يتوقع أن يظل العجز المالي الكلي للإمارات، ويشمل كل إمارة على حدة والحكومة الاتحادية، مستقرا عند 1.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام ثم يعود لتسجيل فائض العام المقبل.