لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 24 سبتمبر 2018 04:30 م

حجم الخط

- Aa +

وفاة طفل سقط من الطابق الرابع في عجمان حاملا الـ«آيباد»

توفي طفل من جنسية دولة عربية يبلغ من العمر 3 سنوات في منطقة النعيمية بعجمان إثر سقوطه من الطابق الرابع من إحدى البنايات

وفاة طفل سقط من الطابق الرابع في عجمان حاملا الـ«آيباد»
الطفل سقط من الطابق الرابع

شهدت منطقة النعيمية في عجمان ظهر أول أمس حادثة مؤسفة بعد سقوط طفل عربي الجنسية يبلغ من العمر 3 سنوات من الطابق الرابع وكان يحمل في يده ( جهاز آيباد) وفارق الحياة في نفس اللحظة التي سقط فيها وحمل جثة هامدة بواسطة الإسعاف إلى مستشفى الشيخ خليفة في عجمان.

وأكدت الشرطة بعد المعاينة بأن الحادثة كانت نتيجة لتسلق الطفل فوق جدار البلكونة.

وحول ملابسات الحادثة قال المقدم غيث خليفة الكعبي، رئيس قسم شرطة النعيمية الشامل بأنه ورد بلاغ من حارس إحدى البنايات في منطقة النعيمية، يفيد بسقوط طفل على الأرض من شقة ذويه وعلى الفور تحركت الشرطة لموقع الحادث حيث عثر على الطفل جثة هامدة وحدوث نزيف طفيف عبر أنفه وبجانبه جهاز لوح إلكتروني ( ايباد ) بحسب صحيفة البيان.

وخلال هذه اللحظة سمع صراخ والدته من الطابق الرابع عندما شاهدت طفلها وحوله رجال الشرطة والإسعاف.

وذكر بأنه تم معاينة الشقة وموقع سقوط الطفل تبين أن البلكونة مستوفية الاشتراطات الخاصة بالأمن والسلامة وأنها أعلى من مستوي طول الطفل إلا أن الطفل استطاع تسلقها والقفز من أعلى السياج الحديدي، موضحا بأن والدة الطفل ذكرت بأنها كانت تحمل طفلها الثاني الأصغر وتحاول تنويمه بينما كان الآخر يلعب وبرهة اختفى ولم يخطر ببالها بأنه استطاع فتح باب البلكونة والخروج ثم السقوط..

وأكد رئيس قسم شرطة النعيمية الشامل بأن هذه الحادثة الأولي التي تقع في منطقة النعيمية خلال هذا العام وأن حوادث السقوط قلت منذ سنوات وذلك نتيجة لتضافر الجهود من قبل دائرة البلدية والتخطيط والإدارة العامة للدفاع المدني بإلزام أصحاب البنايات باشتراطات الأمن والسلامة في جميع المبانى وقيام الشرطة بإلزامهم بتركيب كاميرات وذلك من أجل سلامة جميع السكان.

وأهاب من جميع أولياء الأمور أخذ الحيطة والحذر وذلك بإغلاق الأبواب والنوافذ بصورة محكمة يصعب على الأطفال فتحها وذلك من أجل الأمن والسلامة على حياة الأطفال.