لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 20 سبتمبر 2018 03:15 م

حجم الخط

- Aa +

آلاف السوريين يشاركون في تنظيف مدنهم في اليوم العالمي للنظافة

بالتزامن مع اليوم العالمي للنظافة في جميع أنحاء العالم وبمبادرة تطوعية نزل آلاف الشباب السوريين منتصف سبتمبر الجاري إلى الشوارع لتنظيف مدنهم ونشر ثقافة العناية بالصورة البصرية لشوارعها

آلاف السوريين يشاركون في تنظيف مدنهم في اليوم العالمي للنظافة

بالتزامن مع اليوم العالمي للنظافة في جميع أنحاء العالم وبمبادرة تطوعية نزل آلاف الشباب السوريين منتصف سبتمبر/أيلول الجاري، إلى الشوارع لتنظيف مدنهم ونشر ثقافة العناية بالصورة البصرية لشوارعها.

وأطلقت الحملة التي حملت عنوان "لنفعلها" (Let's do it)، الغرفة الفتية الدولية (JCI) في مدن دمشق وحلب واللاذقية.

وبالتشبيك مع جمعيات محلية وأهلية، نظمت الغرفة الفتية الدولية اللاذقية (JCI Lattakia) الحملة في المدينة الساحلية بمشاركة نحو 1500 شاب وفتاة.

وفي مقابلة خاصة مع أريبيان بزنس، قال الرئيس المحلي لغرفة اللاذقية، محمد شموط، إن "الحملة لا تهدف فقط لتنظيف النفايات؛ بل تهدف أيضاً لتوحيد المجتمع العالمي، وزيادة الوعي وقيادة التغيير الإيجابي لتحقيق هدفنا النهائي (كوكب نظيف وصحي)".

وفي هذا الحدث العالمي، بادرت أكثر من 15 جمعية ومنظمة شبابية فاعلة في محافظة اللاذقية ليتوحدوا مع 155 دولة ضد مشكلة القمامة العالمية؛ ونوهت نائب الرئيس المحلي لنطاق المجتمع، سارة أبو حامد، في حديث خاص لأريبيان بزنس، إلى أن "فريق التنظيم كان حريصاً على الحصول على دعم ومشاركة مجلس مدينة اللاذقية كشريك مهم في جمع وترحيل النفايات".

من جانبه؛ قال منسق الحملة في اللاذقية، إياد زعبلاوي، لأريبيان بزنس "حاولنا تغطية أكبر مساحة ممكنة من اللاذقية، إذ انطلقنا من محاور عدة على امتداد المدينة، لنلتقي في نقاط التجمع النهائية؛ دوار هارون، وحديقة العصافيري، والكورنيش الجنوبي. وتوزعت لجنة المشروع على المحاور المختلفة لتقوم بدورها في التنسيق بين الجهات المشاركة وتوضيح خط السير بالإضافة إلى دورها في المشاركة في تنظيف مدينتا".

وتبنت الغرفة الفتية الدولية في سوريا، الحملة العالمية كجزء أساسي منها، إذ بدأت في أستونيا عام 2008 كحراك شبابي مدني، وامتدت بعدها لتنشر المفهوم عالمياً.

يُذكر إن الغرفة الفتية الدولية؛ منظمة عالمية غير ربحية للمواطنين الفاعلين الشباب ممَّن تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً، منتشرة في أكثر من 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 بلد حول العالم؛ يقول أعضاؤها إنهم يعملون على خلق تأثير إيجابي من خلال القيام بمشاريع تعمل على تطوير الفرد ما ينعكس إيجاباً على المجتمع.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية في سوريا عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية، وتضم حالياً سبع غرف محلية؛ في دمشق وحماة وطرطوس وحلب والسويداء وحمص واللاذقية. في حين تأسست الغرفة الفتية الدولية اللاذقية عام 2008 وتضم أكثر من 100 عضو، وتقوم بمشاريع مختلفة ضمن نطاقات العمل الأربعة؛ نطاق الأفراد والمجتمع والأعمال والدولي. وحصلت غرفة اللاذقية ومشاريعها على جوائز عدة في المؤتمر الوطني لعام 2017 والذي عُقد في حلب، وأهم الجوائز هي جائزة أفضل غرفة في سوريا لعام 2017.