لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 13 سبتمبر 2018 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

الأردن وسوريا يجريان أول محادثات رسمية حول إعادة فتح الحدود

ذكرت مصادر رسمية أردنية أن لجنة فنية أردنية سورية، قد اجتمعت أمس الأربعاء لبحث سبل إعادة فتح الحدود بين البلدين.

الأردن وسوريا يجريان أول محادثات رسمية حول إعادة فتح الحدود

صرح مصدر رسمي أردني يوم الخميس بأن سوريا والأردن أجريا أول محادثات فنية لفتح معبر حدودي رئيسي في جنوب سوريا كان الجيش السوري قد انتزع السيطرة عليه من المعارضة في يوليو تموز الماضي.

وقالت المصادر إن اجتماعات اللجنة ستستمر لصياغة صورة كاملة للإجراءات المرتبطة بإعادة فتح المعابر خلال الفترة المقبلة، بحسب موقع روسيا اليوم.

وشارك الخميس الماضي وفد أردني في فعاليات الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي، ضم نحو 80 رجل أعمال برئاسة نائب رئيس غرفة تجارة الأردن غسان خريفان.

وبحث الوفد مع الجانب السوري أهمية فتح معبر نصيب، لتسهيل حركة تبادل السلع والمنتجات الغذائية والصناعية، بالنسبة للعديد من الدول العربية.

  ويرتبط الأردن مع سوريا بحدود طولها 375 كم، وعليها معبران حدوديان مغلقان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، هما معبر "نصيب – جابر" الذي افتتح عام 1997 ويشمل على 3 مسارات منفصلة واحد للمسافرين القادمين وآخر للمغادرين بمركباتهم الخاصة أو بوسائط النقل العمومية، وثالث مخصص للشاحنات القادمة والمغادرة، كما يشمل على منطقة حرة سورية - أردنية مشتركة ومرافق أخرى لخدمة المسافرين.

أما المعبر الثاني فهو، معبر "درعا - الرمثا" نسبة للمدينتين الحدوديتين المتلاصقتين، ومخصص لحركة المسافرين فقط، وأغلق منذ بداية الأزمة السورية.

وتأمل سوريا في إعادة فتح طريق نصيب الذي له أهمية بالغة في تحقيق ما ترجوه من إنعاش لاقتصادها المنهار وإعادة البناء في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

كما يأمل الأردن أن يعيد فتح المعبر مليارات الدولارات التي تدرها التجارة بين أسواق أوروبا والخليج عبر حدود سوريا.