لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 6 يناير 2020 10:30 ص

حجم الخط

- Aa +

مهندس مصري سابق ينجح بتأسيس أنجح شبكة محطات بترول في الولايات المتحدة

نجح سامي سعيد بتحويل العديد من محطات البنزين الفاشلة إلى بقرة حلوب تدر أموالا طائلة

مهندس مصري سابق ينجح بتأسيس أنجح شبكة محطات بترول في الولايات المتحدة

أشارت صحيفة سياتل تايمز إلى أنه لو قدر لبرنامج تلفزيوني شهير- اسمه فيكسر أبر- Fixer Upper، أن يتناول أهم قصص نجاح إعادة تصميم المتاجر، لاستحوذ المهندس المصري السابق سامي سعيد على كامل حلقات الموسم الأول منه.

وتقول الصحيفة إنه على مدى عقدين من الزمن فقد عكف المهندس المصري إلى جعل مسيرته المهنية ترتكز على تحويل محطات الوقود الفاشلة إلى منافذ تحقق أرباحا طائلة باتباع وصفة بسيطة وهي البحث عن محطات وقود في مواقع مثالية لكنها في حال سيئة ، ليقوم بترقيتها وتجديد أثاثها مع جعل مستوى خدمة الزبائن فيها وفقا أعلى المعايير. حتى أدق التفاصيل مثل مقبض صنبور مضخات الوقود الذي يمسك به الزبون عادة لملء سيارته، ينال تنظيفا منتظما طوال الوقت كي لا تتسخ يد الزبون.

 وعلى سبيل المثال، وعقب استحواذ سعيد لمحطة شل في شارع بيكون أفينيو ساوث، ارتفعت مبيعات المحطة بمعدل 60% خلال فترة وجيزة. ونجح سعيد ب تصدر قائمة أكبر مالكي محطات الوقود المستقلين في المنطقة بامتلاكه وتشغيله لقرابة 34 محطة تحقق عشرات الملايين من الدولارات من العوائد السنوية وتؤمن وظائف لقرابة 180 شخصا.

وكان سعيد يعمل مهندسا في جنرال موتورز في مصر حين هاجر سنة 1986، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد دورة باللغة الانكليزية تعلم أهمية خدمة الزبائن واشترى محطة وقود بسعر 75 ألف دولار جمعها من أقاربه. وبعد 6 أشهر عصيبة تمكن من زيادة المبيعات بحدود 50% مما أثار إعجاب مسؤول في شركة شل لأن ذلك التحسن جاء في وقت كساد في محطات الوقود بسبب انخفاض كبير بأسعار البنزين وقتها كما أن هامش الربح من بيع البنزين كان ضئيلا جدا ولا يتجاوز 5 سنتات أحيانا لكل غالون لكن أرباح المنتجات الإضافية من مشروبات وغيرها يزيد عن 30%، وفي حال كانت هناك أجواء ودية وبيئة نظيفة فإن الزبائن لا يترددون في الشراء.

ومنحته شركة شل فرصة تشغيل المزيد من محطات الوقود ثم فرص لامتلاكها وكرت السبحة بعد أن استفاد من خبرته الهندسية في رفع الكفاءة وتحسين خدمة الزبائن لتترجم هذه لنجاح كبير .