لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 10:00 ص

حجم الخط

- Aa +

الإمارات ترد على حملة مقاطعة لمنتجاتها وتفند حقيقة الحملة

أكد الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على تويتر في تدوينات متتالية عدم صحة حملة ساقت مزاعم ومغالطات ضد المنتجات الإماراتية.

الإمارات ترد على حملة مقاطعة لمنتجاتها وتفند حقيقة الحملة

ويشير المكتب الإعلامي لحكومة دبي في سلسلة تغريدات تفند عدم صحة تلك المزاعم بالقول:"خلال الأيام الماضية، وعبر حملة تشويه ممنهجة على منصات التواصل الاجتماعي تم استهداف المنتج الإماراتي ومنطقة جبل علي التي تضم 7500 شركة من حول العالم عبر مجموعة من الادعاءات والمغالطات. وفيما يلي نرصد تلك المغالطات ونوضح حقيقتها.

وأضاف المكتب الإعلامي لحكومة دبي أنه من  خلال تحليل البيانات يتضح أن من تصدر هذه الحملة لمقاطعة المنتجات الإماراتية فعلياً هم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من خارج السعودية ومن دول معروفة بتوجهاتها المعادية للإمارات والسعودية وهو عكس ما يحاول القائمون على هذه الحملة ايصاله للمتابعين." حيث لم كانت 5% فقط نسبة التغريدات قادمة من السعودية في وسم الحملة وهو #مقاطعة_المنتجات_ الإماراتية .

ويوضح المكتب الإعلامي لحكومة دبي مقومات جودة المنتجات الإماراتية بالإشارة إلى تصدير المنتجات من مختلف الأنواع لـ 198 سوق ودولة حول العالم، والدولة تستحوذ على 26% من تجارة المنطقة غير النفطية وهي رابع أكبر مصدر في المنطقة. وتجارة دبي الخارجية في 2018 بلغت 1.3 تريليون درهم وهي في طريقها لتسجيل أرقام قياسية هذا العام كذلك.

ونقلت صحيفة البيان تفاصيل الإجراءات التنفيذية والاشتراطات الصارمة التي تضمن جودةالمنتجات المصنعة في الإمارات، وتلفت الصحيفة إلى ذلك بالقول إن  التجارة الخارجية لدولة الإمارات، خاصة في السلع غير النفطية، تتم عبر اشتراطات وإجراءات تنفيذية ملزمة وصارمة، وتتحدد في كل دولة طبق أنواع السلع وخصوصيتها لتلك الإجراءات واشتراطاتها، إذ تتطلب موافقات السلطات المسؤولة بحسب تبعية السلع، ومنها الغذائية التي تشترط فحصها وحصولها على تقارير من مختبرات معتمدة في تلك الدول المستهدفة بصادرات الدولة، وغيرها من الدول، قبل السماح بتداولها من قبل الجهات المختصة في تلك الدول.

كما أن دولة الإمارات ممثلة بكل جهاتها الرقابية والتفتيشية سواء على المنافذ الجمركية للسلع الواردة أو المخصصة للاستهلاك المحلي أو التي تكون ضمن مدخلات إنتاج سلع أخرى يتم توجيهها للتصدير تخضع لمنظومة متكاملة وصارمة من معايير الفحص والتأكد من المطابقة للمواصفات والصلاحية للاستهلاك وغيرها من الاشتراطات التي لا يمكن التهاون معها، وكذلك على منتجي السلع من المصانع في دولة الإمارات، لكون قسم كبير من كميات إنتاج هذه السلع يُستهلك محلياً. وتختتم الصحيفة بالقولإن الصادرات السلعية غير النفطية لدولة الإمارات باعتراف عالمي تتمتع بجودة عالية، ويظهر ذلك جلياً في وجودها في الكثير من دول العالم.