حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 07:45 م

حجم الخط

- Aa +

تدشين أول مصنع جبن يحمل علامة «صنع في الامارات» بـ100 مليون درهم

افتتحت "بينار" علامة الأغذية أول مصنع خارجي لها لإنتاج الجبنة المطبوخة في مدينة خليفة الصناعية بأبوظبي.

تدشين أول مصنع جبن يحمل علامة «صنع في الامارات» بـ100 مليون درهم

وام - تم اليوم افتتاح مجموعة "يشار القابضة للأغذية والمشروبات" المالكة لشركة "بينار"، المصنع الجديد باستثمار أولي قدره 100 مليون درهم لإنتاج أول جبنة مطبوخة تحمل علامة "صنع في الإمارات" وسيكون المصنع بمثابة محور استراتيجي رئيسي لصناعات "بينار" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

حضر الافتتاح اليوم معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة و سمير شاتورفيدي، الرئيس التنفيذي لمدينة خليفة الصناعية "كيزاد". 

وباستخدام التقنيات الصناعية الذكية، يتمتع المصنع المتطور بأحدث التقنيات المتقدمة وينطوي على مستويات عالية من الرقمنة، وقدرة على تتبع المنتجات إلكترونياً بشكل مباشر بفضل نظم الأتمتة المتكاملة.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع نحو 30 ألف طن من الأجبان سنوياً، وتتوقع الشركة مضاعفة حجم إنتاجه السنوي خلال العامين المقبلين ليزيد عن 60 ألف طن.

وتعتبر الأنظمة الحديثة لمراقبة الجودة عنصراً رئيسياً في عمليات "بينار" لضمان أعلى مستويات الكفاءة في الجودة، وتأتي في إطار التزامها الراسخ بتوفير منتجات مبتكرة عالية الجودة للمستهلكين بالمنطقة. وسيتم تخصيص جميع المنتجات المصنّعة في المنشأة الجديدة للبيع بشكل رئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا علاوة على عدد من الأسواق الجديدة المحتملة.

وساهمت المنشأة الجديدة التي تتربع على مساحة قدرها 20 ألف متر مربع، في توفير أكثر من 100 فرصة عمل جديدة في العاصمة الإماراتية.

وفي الوقت الراهن، تتطلع مجموعة "يشار القابضة للأغذية والمشروبات" إلى المزيد من فرص تشييد المنشآت الصناعية في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي سيسهم بتوفير المزيد من فرص العمل في المنطقة.

ومن أبرز المبادرات الرئيسية في المنشأة الجديدة معالجة مياه الصرف الصحي بنسبة 100% وإعادة تدوير منتجات التعبئة والتغليف؛ وإنتاج حتى 20% من احتياجات المصنع من الطاقة عبر مصادر الطاقة الشمسية؛ وتشييد جدران عازلة وسقف عازل كلياً لترشيد استهلاك طاقة التبريد.

وتضع "بينار" تقليص بصمتها الكربونية على رأس قائمة أولوياتها، كما أنها تلتزم بالميثاق العالمي للأمم المتحدة عبر تبني مبادئ الاستدامة العالمية في جميع عملياتها.