حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 30 أكتوبر 2019 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: المتاجر التقليدية تبقى من خيارات التسوق الهامة و76% من المتسوقين يتجهون لمنصات إلكترونية

دراسة جديدة لشركة سيلزفورس تكشف أن المتاجر التقليدية تبقى من خيارات التسوق الهامة والمتسوقون في الإمارات يمتلكون ما يصل إلى خمسة تطبيقات تسوق على هواتفهم الجوالة

الإمارات: المتاجر التقليدية تبقى من خيارات التسوق الهامة و76% من المتسوقين يتجهون لمنصات إلكترونية

تظهر دراسة جديدة أن 76% من المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة يخططون لزيادة مشترياتهم عبر منصات التسوق الإلكترونية خلال موسم التسوق الشتوي 2019 ، وأن  48% من المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة أشاروا إلى أن تطبيق إنستغرام سيكون مصدرهم الرئيسي لاستلهام أفكار الهدايا لموسم التسوق الشتوي.

يأتي ذلك في تقرير سيلزفورس باسم"المتسوق المتصل" في إصداره الثالث، والذي يشير إلى حرص المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة على التنقل بين الوجهات التقليدية والرقمية أثناء للبحث عن المنتجات والخدمات وشرائها، وأشار التقرير إلى أن 14% من عمليات الشراء تتم عبر "نقاط التماس" الرقمية الناشئة المنفصلة تماماً متاجر التجزئة التقليدية التي تعود للتجار والعلامات التجارية المختلفة.

وبهذه المناسبة، قال تيري نيكول، نائب رئيس وحدة أعمال الشركات للشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الوسطى لدى شركة «سيلزفورس»: "يعد المتسوقون في دولة الإمارات العربية المتحدة من أكثر المتسوقين حباً ومعرفةً بالتقنيات الرقمية ووعياً بالعلامات التجارية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، حيث أوضح تقرير "المتسوق المتصل" أن هؤلاء المتسوقين يمتلكون أعلى متوسط لعدد تطبيقات التسوق في العالم، بمعدل خمسة تطبيقات على أجهزتهم المحمولة. ويجب على تجار التجزئة أن يتركوا فكرة جذب المتسوقين إلى متاجرهم التقليدية. فمع اقتراب موسم التسوق للعطلات الشتوية، يجب أن تذهب العلامات التجارية ومتاجر التجزئة ومنصات التسوق الإلكترونية إلى كل مكان يتواجد فيه المتسوقين في الإمارات: إلى المتاجر التقليدية، والهواتف المحمولة، ووسائل التواصل الاجتماعي، ليصبحوا بذلك من الشركات المفضلة لدى المستهلكين".

المتاجر التقليدية والعلامات التجارية ومنصات التسوق الإلكترونية تكافح للحصول على حصتها من جيب المتسوقين: في عصر الاتصال الدائم بشبكة الإنترنت، والتفاعل الشخصي الكبير، وبروز نماذج أعمال جديدة كالبيع المباشر إلى المستهلكين، فإن السوق لا يبدو اليوم كما كان عليه في السابق. وأشار 88% من المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة أنهم يتسوقون عبر مجموعة مختلفة من المتاجر التقليدية والعلامات التجارية ومنصات التسوق الإلكترونية على الإنترنت.

تطوير عملية التسوق مع ميل المتسوقين لتحديد شروط جديدة للتفاعل والمشاركة: أفاد 77% من المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة إلى ميلهم للتسوق من علامة تجارية محددة يعرفونها. ويوضح التقرير أن تجارب التسوق الحصرية، والعروض الترويجية هي وسيلة قيمة للشركات لبناء علاقات تمتاز بالولاء والربحية.

رحلة المتسوقين باتت تتجه نحو قنوات البيع المملوكة للمنتجين: تشير الأبحاث الأخرى إلى أن انتشار "نقاط التماس" الرقمية دفع المستهلكين حول العالم إلى استخدام 8 قنوات في المتوسط للتواصل مع الشركات. وفي الإمارات العربية المتحدة، يستخدم 51% من المتسوقين المحافظ على الهاتف المحمول، و48% يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، في حين يستخدم 28% تطبيقات المراسلة للقيام بعمليات الشراء.

المتاجر التقليدية تبقى من الخيارات الهامة للاستكشاف والاختبار بالرغبات والتفضيلات: في دولة الإمارات العربية المتحدة، تتمثل أهم الأسباب التسوق في المتاجر في إمكانية لمس وتجربة البضائع والشعور بها، وما توفره هذه المتاجر من تجربة بيع شاملة، إلى جانب حقيقة الحصول الفوري على البضائع. يوضح التقرير أيضاً أن 56% من المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة قاموا بشراء منتج عبر الإنترنت مع خيار الاستلام من المتجر التقليدي الخاص به.

وعلى مستوى العالم، فإن "الجيل إكس"، و"جيل الألفية" و"الجيل زد" هم الأكثر ميلاً لتبني خيارات الشراء الجديدة مثل "المحافظ" الجوالة، وتطبيقات التراسل، ووسائل التواصل الاجتماعي.

كما كشف التقرير أنه على الرغم من تؤثر عمليات الشراء خلال موسم العطلات الشتوية في الإمارات العربية المتحدة بعناصر مختلفة كالتخفيضات والرموز الترويجية، وتطبيقات التسوق، وما هو متوفر من المنتجات؛ إلا أن هناك ميلاً متزايداً من قبل المستهلكين لاعتماد التقنيات الرقمية. ففي الإمارات العربية المتحدة، يتوقع 83% من المتسوقين إجراء عمليات الشراء باستخدام أحد تطبيقات التسوق خلال موسم الشتاء هذا.