في رمضان.. ماجد الفطيم تطلق حملة للمحتاجين في مول الإمارات وسيتي سنتر

أخبار الإمارات: مول الإمارات ومراكز سيتي سنتر للتسوق يطلقان مبادرة "معاً نساهم في إسعاد المحتاجين" في شهر رمضان هذا العام بهدف توحيد الناس وتشجيعهم على فعل الخير ومد العون للعائلات ذات الدخل المحدود في الإمارات
في رمضان.. ماجد الفطيم تطلق حملة للمحتاجين في مول الإمارات وسيتي سنتر
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 07 مايو , 2019

أعلن كل من "مول الإمارات" ومراكز "سيتي سنتر" للتسوق -الملوكان لمجموعة ماجد الفطيم الإماراتية- عن إطلاق مبادرة "معاً نساهم في إسعاد المحتاجين" مرة أخرى في شهر رمضان هذا العام والهادفة إلى توحيد الناس وتشجيعهم على فعل الخير ومد يد العون للعائلات ذات الدخل المحدود في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف الحملة، في نسختها الثالثة عشرة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، إلى تشجيع الزوار على التبرع بالأشياء التي ليسوا بحاجة لها مثل الألعاب والملابس والكتب وتوزيعها على الأسر المحتاجة. ويمكن للزوار تقديم المعونات من خلال صناديق التبرع التي سيتم وضعها في مراكز التسوق طيلة الشهر الفضيل.

وقال فؤاد منصور شرف المدير العام لإدارة العقارات (الإمارات والبحرين وعمان)، مراكز التسوق، ماجد الفطيم العقارية، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، "يمثل شهر رمضان المبارك شهر الخير والعطاء، حيث يجسد في معانيه مشاعر المودة والتعاطف بين الناس. وتُعد حملة (معاً نساهم في إسعاد المحتاجين) التي دأبنا على تنظيمها منذ أكثر من عقد من الزمن بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، فرصة مميزة لتمكين الزوار من فعل الخير طيلة أيام الشهر الفضيل، وبالتالي المساهمة في رسم البسمة على وجوه الأسر المحتاجة".

وأضاف "تهدف المبادرة أيضاً إلى تشجيع أولياء الأمور على غرس قيم الخير والعطاء في نفوس أطفالهم، وجعل ثقافة التبرع ومساعدة الآخرين عرفاً سائداً بين جميع أفراد العائلة. وندعو جميع سكان الإمارات إلى اختيار المواد التي يرغبون بالتبرع بها ووضعها رفقة أطفالهم في الصناديق المخصصة للتبرع في مراكز التسوق ليكونوا جزءاً من العملية ويعيشوا لحظات مختلفة ورائعة في رمضان".

وسيتم في إطار حملة "معاً نساهم في إسعاد المحتاجين" إعادة تصميم الديكور الداخلي في مراكز التسوق ليتناسب مع تقاليد وطقوس الاحتفال بشهر رمضان المبارك فضلاً عن منح الزوار فرصة الاستمتاع بأجواء رمضانية روحانية هادئة ومميزة، حيث، ستعكس زخارف الأرابيسك التي تتميز بها الفنون الإسلامية والتي ستزين كل ركن من أركان مراكز التسوق، روح السكينة والهدوء والضيافة خلال الشهر الكريم إلى جانب ذلك، سيتمكن الزوار من المشاركة في الأنشطة الثقافية طوال الشهر.

وتأسست ماجد الفطيم -التي تتخذ من دبي مقراً- في 1992؛ وهي أكبر شركة لإنشاء وإدارة مراكز التسوق والمنشآت الترفيهية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

والشركة التي يملكها الملياردير الإماراتي ماجد الفطيم تملك وتدير نحو 21 مركزاً للتسوق في الشرق الأوسط وامتياز متاجر كارفور في نحو 38 سوقاً بالشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى وتدير أكثر من 170 متجراً في 15 دولة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج