حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 3 مارس 2020 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

3000 إماراتي يسجلون في الدفعة الثانية من برنامج الإمارات لرواد الفضاء

وصول نسبة النساء المسجلات في البرنامج إلى 33% من إجمالي نسبة المسجلين حتى الآن

 3000 إماراتي يسجلون في الدفعة الثانية من برنامج الإمارات لرواد الفضاء
سعادة يوسف حمد الشيباني، المدير العام للمركز

 أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن المؤشرات الأولية لعملية التسجيل في الدفعة الثانية من برنامج الإمارات لرواد للفضاء، حيث وصلت أعداد المتقدمين بحسب المركز إلى أكثر من 3000 متقدم من الرجال والنساء الإماراتيين.

ومن المقرر أن يتم غلق باب التسجيل للدفعة الثانية من البرنامج في 31 ماريس 2020، إلا أن البرنامج يسمح بتمديد فترة التقديم، لتبدأ بعدها إجراءات اختيار رائدي الفضاء القادمين في يناير 2021.

جاء الكشف عن هذه المؤشرات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مركز محمد بن راشد للفضاء، بحضور سعادة يوسف حمد الشيباني، المدير العام للمركز، والمهندس سالم المري، مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، إضافة إلى رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي، وفريق من مركز محمد بن راشد للفضاء. 

وخلال المؤتمر، ألقى فريق مركز محمد بن راشد للفضاء الضوء على بعض الإحصائيات الهامة حول طلبات التسجيل التي تلقاها المركز حتى الآن. من بينها وصول نسبة النساء المسجلات في البرنامج إلى 33% من إجمالي نسبة المسجلين حتى الآن، وهي نسبة فاقت التوقعات، التي سجلها البرنامج في الدفعة الأولى للبرنامج عام 2018.

ومن بين الإحصائيات أيضًا أن 17% من المتقدمين هم من الطيارين، و31% من المهندسين و28% مهندسات. وعلى مستوى المؤسسات سجل طيران الاتحاد والقوات المسلحة الإماراتية وشرطة دبي أكبر عدد من المتقدمين.

في حين بلغ متوسط أعمار المسجلين للدفعة الثانية 28 عامًا حيث بلغ عمر أصغر المتقدمين 17 عامًا وأكبرهم 60 عامًا، كما أوضح المركز أن أغلب طلبات التسجيل وافدة من أبو ظبي ودبي والشارقة.

وقال مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء يوسف حمد الشيباني، خلال كلمته في المؤتمر، " إنه على الرغم من أن برنامج الإمارات لرواد الفضاء مازال في بداياته إلا أننا نجحنا في تطويره بوتيرة سريعة بفضل العقول النابغة والكوادر التي يمتلكها المركز والتي تمتلك بدورها الخبرات اللازمة لتطوير مثل هذه البرامج، لكن هذا النجاح لم يكن ليتحقق لولا رؤية وطموح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث أصبح برنامج الإمارات لرواد الفضاء مشروعًا محوريًا لرؤية الإمارات الطموحة في مجال أبحاث واستكشاف الفضاء .

وأعلن الشيباني خلال المؤتمر أنه سوف يتم اختيار رائدي فضاء إماراتيين في مراحل اختيار الدفعة الثانية، ليزيد عدد رواد الفضاء في الإمارات إلى 4 رواد فضاء مؤهلين لإجراء أي تجربة علمية أو تقنية متعلقة بعلوم الفضاء، وسيقوم رواد الفضاء الأربع بإجراء التجارب العلمية والبحثية لقيادة المهمة إماراتية التي تستهدف استكشاف الفضاء.

من جانبه قال سالم المري، مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، " إن أهداف البرنامج تتمثل في دعم رؤية الدولة نحو تعزيز مكانة الإمارات في قطاع الفضاء، والمساهمة مع نظرائنا من كافة أنحاء العالم في أبحاث الفضاء واستكشافه، وإلهام أجيالنا المستقبلية بمتابعة أحلامهم التي تبدو لهم مستحيلة، لكننا نثبت كل يوم أن المستحيل ليس إماراتيًا " .

كان مركز محمد بن راشد للفضاء قد أطلق برنامج الإمارات لرواد الفضاء في إبريل من عام 2017، بهدف تطوير فريق وطني من رواد الفضاء لتحقيق تطلعات الدولة في الاستكشافات العلمية، والمشاركة في رحلات الاستكشاف المأهولة، وتحفيز وإلهام الأجيال الشابة من أجل الاهتمام بدراسة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.