لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 3 مارس 2020 07:00 ص

حجم الخط

- Aa +

اكتشاف أول بروتين من الفضاء سقط في الجزائز قد يؤشر لمصدر الحياة في الكواكب

هيموليثين hemolithin هو أول بروتين مصدره الفضاء الخارجي اكتشفه العلماء مؤخرا في نيزك سقط في الجزائر قبل 30 عاماً

اكتشاف أول بروتين من الفضاء سقط في الجزائز قد يؤشر لمصدر الحياة في الكواكب

اكتشف باحثون من هارفارد وشركة بليكس وبروكر سيانتيفيك البروتين مؤخرا بعد إخضاع النيزك "Acfer 086"، الذي وجد في الجزائر سنة 1990 لتحليلات دقيقة وفقا لدراسة جديدة قيد النشر في الدوريات العلمية.

وجد الفريق البحثي داخل النيزك الذي كان محفوظا في متحف الحمض الأميني "جلايسين" مع ذرات الحديد والليثيوم في نهايات جزيئات البروتين، وعندما استخدام بعض التقنيات لمعرفة ما كان يحدث ،  تبين أن ذرات الجلايسين لم تكن معزولة، بل كانت جزءا من البروتين ضمن تشكيل معقد يكتشف لأول مرة في البروتين وهو مادة أساسية لتشكل الحياة.

ومن المعروف بحسب الدراسة أن تشكيل الذرات فوق البروتين لتشكل أكسيد الحديد FeO3Fe يؤدي لامتصاص الضوء وفصل الماء إلى هيدروجين وأكسجين ليكون أول مصدر طاقة لعمليات كيميائية بحسب الدراسة (الرابط هنا بملف بي دي إف).

 

وأطلق الباحثون على هذا البروتين المكتشف حديثا اسم "هيموليثين"، وقالوا أنه يشبه هيكليا البروتينات الأرضية.

ولم تخضع الورقة البحثية التي تم الإعلان فيها عن هذا البروتين لمراجعة أكاديمية، ولم تنشرها مجلة علمية محكمة بعد، ولكن الباحثين يؤكدون أن البنية التي حددوها كبروتين داخل النيزك، هي من أصل خارج كوكب الأرض، وربما تشكلت في القرص الشمسي الأولي منذ أكثر من 4.6 مليار سنة، وقالوا أنها تعزز فرضية تأثير النيازك في المساهمة في تطور الحياة على الأرض.