حجم الخط

- Aa +

السبت 26 أكتوبر 2019 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

نسور مهاجرة تكبد باحثين فاتورة كبيرة لخدمة التجوال الدولي

كبدت طيور مهاجرة علماء مراكز أبحاث بفاتورة جوال كبيرة عجزوا عن سدادها في أبحاثهم لتحري مسارات هجرة الطيور الموسمية

نسور مهاجرة تكبد باحثين فاتورة كبيرة لخدمة التجوال الدولي

وتستهلك منارات التتبع المثبة في الطيور رسائل نص قصيرة لإرسال إحداثياتها فحاول فريق علماء تسديد الفاتورة الكبيرة بأخذ قروض بنكية، بعد أن حلق الطيور عابرين دول عديدة غير متوقعة لأن بعض النسور بدلت مسارها بطريقة غير متوقعة لتعيد التحليق في دول إضافية مما تسبب بإرسال رسائل نص عديدة من دول مختلفة

 

وقال أخصائيون روس في علم الطيور إنهم أوشكوا على الإفلاس بعد تلقي فواتير باهظة اكتشفوا أن سببها تحليق النسور في دول عديدة وتبين  أن أحد هذه الطيور وهو نسر أنثى اسمها مين هي المتسببة بأكبر النفقات بعد أن انطلقت صيف هذا العام من سيبيريا في هجرتها نحو الجنوب، بحسب ما روت عالمة الطيور إيلينا شنايدر العضو في الشبكة الروسية لدراسة وحماية الطيور الجارحة، لكنها بدلت مسارها ووبدلا من العودة إلى روسيا مرورا بكازاخستان، حلّقت من  صوب إيران، لتبدأ أجهزة التعقب الموضوعة عليها تبعث برسائل نصية بكلفة أعلى بـ25 مرة من تلك المرسلة من روسيا وكازاخستان.

واستنفدت هذه النفقات غير المتوقعة ميزانية أخصائيي علم الطيور ، مما دفعهم إلى توجيه نداء عبر الإنترنت لجمع التبرعات.

وكتب إيغور كارياكين وهو أخصائي آخر في علم الطيور مشارك في المشروع، عبر وسائل التواصل الاجتماعي "اضطررنا لطلب قرض لتمويل نظام التعقب". وأشار إلى أن التبرعات التي جمعها الفريق سمحت بتغطية الميزانية المطلوبة حتى نهاية العام، فيما قامت شركة الجوال الروسية بخصم بعض التكاليف وتسجيلها برسوم مخفضة.