التحاق 'فيودور' أول روبوت بملامح بشرية بمحطة الفضاء الدولية

المركبة الفضائية الروسية 'سويوز' الحاملة للروبوت 'فيودور' تتدارك الفشل بالتحامها بمحطة الفضاء الدولية.
التحاق 'فيودور' أول روبوت بملامح بشرية بمحطة الفضاء الدولية
الثلاثاء, 27 أغسطس , 2019

التحمت اليوم الثلاثاء مركبة 'سويوز' غير مأهولة على متنها روبوت بملامح بشرية بمحطة الفضاء الدولية، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية 'ناسا'.

وقال معلّق عبر القناة التلفزيونية التابعة للناسا "تمّ تأكيد الالتحام والإرساء". وكانت محاولة أولى للالتحام قد باءت بالفشل السبت الماضي. وكانت 'سويوز' قد فشلت في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية وفق وكالات أنباء روسية.

سيقوم  الروبوت (فيدور) والمأخوذ اسمه‭‭‭ ‬‬‬من الحروف الأولى للاسم الكامل (فاينال إكسبريمنتال دمونستريشن أوبجكت ريسيرتش) بمهمة لدعم الطاقم واختبار مهاراته. وسيبقى في المحطة حتى السابع من سبتمبر أيلول.

ويكتسي الروبوت ملامح بشرية ويوازي طوله طول بالغ، هو أول آلة من هذا النوع ترسلها روسيا إلى الفضاء.

ويحمل 'فيودور' رمز التعريف 'سكايبوت اف 850' ويبلغ طوله 1.80 مترا ويزن حوالي 160 كيلوغراما، وله حسابات في إنستغرام وتويتر، حيث يستعرض فيها نشاطاته اليومية مثل تعلمه فتح زجاجة مياه.

ويمكن لـ'فيودور' محاكاة جسم الإنسان ويبدو أنه متحمس لمهمته، حيث يصف نفسه على تويتر الذي يتابعه 4600 شخص بأنه "مساعد لطاقم محطة الفضاء الدولية".

ويشكل الالتحام تداركا ليخبة الأمل جراء فشل التجربة السبت الماضي. وينتظر الروبوت مهمات مختلفة سينفذها في محطة الفضاء الدولية تحت إشراف الرائد الروسي ألكساندر سكفورتسوف الذي انضم إلى طاقم المحطة في يوليو/تموز الماضي.

أطلق الروبوت على متن مركبة 'سويوز ام اس-14' التي أقلعت الخميس الماضي من قاعدة الفضاء الروسية في بايكونور في كازاخستان.

ومن المفترض أن يبقى 'فيودور' في محطة الفضاء الدولية حتى السابع من سبتمير/أيلول وهو سيتدرّب على مساعدة رواد الفضاء في مهامهم.

وشكّل فشل محاولة الالتحام الأولى انتكاسة جديدة لقطاع الفضاء الروسي الذي شهد عدّة حوادث وفضائح فساد في السنوات الأخيرة.

ففي أكتوبر/تشرين الأول تعرضت 'سويوز' لعطل بعد دقيتين من إقلاعها، ما اضطر رائدا الفضاء الأميركي نيك هايغ والروسي أليكسي أوفشينين إلى القيام بعملية هبوط اضطراري.

ومثل ذلك أول فشل في تاريخ الرحلات المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية التي تسح على ارتفاع 400 كيلومترا.

ومنذ العام 1998 تدور محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض بسرعة 28 ألف كيلومتر في الساعة تقريبا وهي مشروع مشترك بين الولايات وروسيا وأوروبا واليابان وكندا..

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة