85 % جاهزية مسبار الأمل.. والإطلاق إلى المريخ بعد أقل من 500 يوم

من المخطط أن يصل مسبار الأمل إلى المريخ بحلول العام 2021؛ تزامناً مع الاحتفال بمرور خمسين عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات.
85 % جاهزية مسبار الأمل.. والإطلاق إلى المريخ بعد أقل من 500 يوم
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 22 أبريل , 2019

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء، ومركز "محمد بن راشد للفضاء"، جاهزية "مسبار الأمل" بنسبة 85%، وأوضح بيان مشترك الانتهاء من معظم الأجزاء الرئيسية للمسبار الذي يشكل محور مشروع دولة الإمارات العربية المتحدة لاستكشاف الكوكب الأحمر في أول مشروع من نوعه عربياً للخروج للفضاء للكشف عن أسراره.

وأشار البيان إلى دخول المسبار بالفعل مرحلة اختبارات مكثفة لضمان جهوزيته قبل موعد الإطلاق، وأن المدة المتبقية لإطلاق المسبار تقل عن 500 يوم، إذ من المخطط أن يصل إلى المريخ بحلول العام 2021؛ تزامناً مع الاحتفال بمرور خمسين عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات.

وبحسب مكتب دبي الإعلامي، تم الانتهاء من التحقق من عدة جوانب متعلقة بالبرمجيات وتركيب الهيكل والكاميرات والتحكم، كذلك تمام التأكد من عمل المسبار بجميع أنظمته ومكوناته وقدرته على التواصل مع المحطة الأرضية، إضافة إلى نجاح جميع الاختبارات الخاصة بالمسبار حتى الآن؛ تمهيداً للاختبارات البيئية الخمسة التي سيجريها الفريق على المسبار من يونيو إلى ديسمبر هذا العام.

وفيما يتعلق بالأجهزة العلمية التي سيُزوّد بها المسبار، أوضح البيان، أنها ستشمل كاميرا الاستكشاف Emirates exploration Imager (EXI)، المقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية EMUS))، والمقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء EMIRS))، مشيرا إلى أن هذه الأجهزة أصبحت جاهزة.

وتعتبر هذه الأجهزة جزءًا رئيسيًا؛ لتحقيق الأهداف العلمية للمشروع، والتي تتلخص في فهم أعمق وأوسع للغلاف الجوي للمريخ، ودراسة التغيرات المناخية وعلاقتها بتآكل الغلاف الجوي، الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل من سطح الكوكب.

ولأول مرة، سيتمكن مشروع لاستكشاف المريخ، من التقاط صورة متكاملة للغلاف الجوي وعلى مدار اليوم خلال الفصول المختلفة على الكوكب، وستكون البيانات متوفرة للمجتمع الدولي حول العالم.

ويتولى مركز "محمد بن راشد للفضاء" عملية التنفيذ والإشراف على مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومبادراته العلمية والتعليمية والتوعوية المختلفة، كذلك يشرف المركز على كافة مراحل عملية تصميم وتنفيذ وإرسال المسبار للفضاء في العام 2020.

وتقوم وكالة الإمارات للفضاء بالتمويل والإشراف العام على هذا المشروع، ومن المخطط أن تستغرق هذه الرحلة سبعة أشهر ليدخل المسبار مداره حول الكوكب الأحمر في العام 2021، والذي يتزامن مع احتفالات دولة الإمارات باليوبيل الذهبي الخمسين ليومها الوطني.

جدير بالذكر، أن أهداف مهمة "مسبار الأمل" قد تم وضعها بالتنسيق مع المجتمع العلمي العالمي المتخصص باستكشاف المريخ، والجهات الدولية ذات الصلة، لضمان أعلى مردود إيجابي لهذه الرحلة التي ستشكل إضافة مهمة للجهود العالمية لاكتشاف الفضاء.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة