شاهد أول صور لثقب أسود في هذه المواقع التي ستطلق بثا مباشرا لها اليوم

توجه للروابط التالية لأول لقطات للثقب الأسود وهو نجم خفي تعرض للانهيار يتمتع بجاذبية مدمرة لكل ما يقترب منه حتى الضوء!
شاهد أول صور لثقب أسود في هذه المواقع التي ستطلق بثا  مباشرا لها اليوم
الأربعاء, 10 أبريل , 2019

بعد ثمانية ساعات من كتابة هذه السطور، سيشاهد العالم اليوم ما يعرف بالثقب الأسود وهو جسم فضائي هائل الكثافة ويتمتع بجاذبية ذات قوة ساحقة لا ينفذ منها حتى الضوء، وستكون أول فرصة للبشر للتعرف على هذا الجسم الذي تزيد كتلته بملايين المرات عن كتلة الشمس.

بل يعد أفق الثقب الأسود، أحد أعنف الأماكن في الكون ويوصف بـ نقطة اللا عودة فبعدها يتم ابتلاع أي شيء من النجوم والكواكب إلى الغازات والغبار وكل أشكال الإشعاع الكهرومغناطيسي بما في ذلك الضوء وفقا لموقع الحرة.

ستبث لقطات للثقب الأسود المذهل من قلب مجرة اسمها مسييه M87 ؛ وهي مجرة ضخمة والأكثر لمعاناً في الجزء الشمالي من السماء، وتوجد في التكتل المجري المُسمى ب«عنقود العذراء».

وستجد الآن في روابط يوتيوب أدناه آلاف الأشخاص وهم ينتظرون حصيلة جهد ضخم لعرض أول صورة لهذا الثقب الأسود
https://www.youtube.com/watch?v=_QBQMT5vrJo
وهنا
https://www.youtube.com/watch?reload=9&v=Dr20f19czeE

https://www.youtube.com/c/VideosatNSF/live

ويحتل ثقبها الأسود المركز الثاني، بعد الثقب فائق الكتلة المخفي في قلب مجرتنا «درب التبانة» والمعروف ب«SgrA»؛ أي (الرامي أ)؛ لوقوعه في كوكبة الرامي أو القوس، وتبلغ كتلته المذهلة 4 ملايين كتلة شمسية بحسب ما نقلته صحيفة الخليج الإماراتية.

تقول الصحيفة إن ثمانية من التلسكوبات الراديوية  تشكل تلسكوب أفق الحدث (EHT)؛ لرصد هذا الثقب.


وتلفت الصحيفة إلى أن تكامل تلسكوبات موزعة بين: جرينلاند وأنتاركتيكا وتشيلي والمكسيك والولايات المتحدة وهاواي وفرنسا وإسبانيا، يكوّن شبكة افتراضية مكافئة لتلسكوب كبير بحجم الأرض، لتقديم صورة عن الثقب الأسود بهدف الحصول على أول صورة للثقب الأسود الهائل. وهذا هو المعنى من وراء اسم هذا التلسكوب؛ أي «أفق»، والذي يعني سطح الثقب الأسود، إضافة إلى أن التقنيات اللازمة للجمع بين البيانات الواردة من تلك التلسكوبات؛ لإنتاج صورة واحدة، هي من أفضل التقنيات المتاحة لنا في الوقت الراهن؛ لتمكننا من رؤية أول ثقب أسود.

وتحدث ديميتريوس سالتيس وهو عالم من مركز تلسكوب جامعة أريزونا، مع موقع ذا فيرج قائلا إن سبب تأخر هذا المشروع حتى اليوم هو ضخامة البيانات الهائلة التي يجمعها كل تلسكوب عن الثقب الأسود والتي تزيد عن مليون غيغا بايت لكل ليلة من المراقبة.

وتشير ناسا إلى ماهية الثقب الأسود بالقول:"الثُقب الأَسود هوَ مكان في الفضاء حَيثُ يكون للجاذِبية فيه قُوة شَد كبيرة لا يستطيع حتى الضوء الهُروب مِنه وَتكون هذهِ الجاذبية قَوِيةً جِداً لأن المادة ضُغطت في مساحة صغيرة وهذا يمكن أن يَحدُث عِندما يموت نجم.

وبِما أن الضوء لا يَستطيعُ الخروج منه فإن الناس لا تستطيع رؤيته فهو غيرمرئي . لكن باستخدام التلسكوبات الفضائية مع أدوات خاصة يستطيع الناس رؤيته. وهذه الأدوات الخاصة تَستَطيع رُؤية كَيف أن النُجوم القَريبة مِنَ الثُقب الاَسود تَتَصرف بِطَريقة مُختلِفة عَن النُجوم الاُخرى.

- ما هُوَ حَجم الثُقوب السَوداء؟
قد تَكون الثُقوب السَوداء صَغيرة أو كَبيرة وَيعتقِد العُلماء أن حَجم أصغرِها مُماثِل لِذَرة واحِدة، وَبالرَغم مِن أَنها صَغيرة جِداً إلا أن لَها كُتلة جَبل كَبير، والكُتلة هِيَ كَمية المادة أو الشيء في الجِسم.

نوع آخر من الثقوب السوداء يُسمى الثقوب السوداء النجمية أو ''stellar'' و كتلها تصل ل 20 مرة أكبر من كتلة الشمس و قد يكون هناك العديد العديد من هذه الثقوب في مجرة درب التبانة.

أما الثقوب السوداء الكبيرة تسمى الثقوب السوداء هائلة الكتلة او ''supermassive''. وهذه الثقوب لها كتلة أكبر من كتلة مليون شمس مجتمعة. وقد وجد العلماء اثباتاً على أن في مركز كل مجرة كبيرة هناك ثقب أسود هائل الكتلة . والثقب الأسود الهائل الكتلة الموجود في مجرة درب التبانة يسمى '' Sagitarius A'' و له كتلة تعادل أربعة مليون شمس مجتمعة. وقد يتسع ليحوي كرة كبيرة جدا تحوي بضعة ملايين من الاراضي."

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة