مستقبل العالم في ظل تطور الحواسيب الكمية

يتحدث د. عماد الدين عثمان العبادلة عن الحواسيب الكمية
مستقبل العالم في ظل تطور الحواسيب الكمية
د. عماد الدين عثمان العبادلة
الإثنين, 11 مارس , 2019

د. عماد الدين عثمان العبادلة

إن العالم قائم علي التطور التكنولوجي، وبضوء ذلك تعد  الحواسيب هي المصدر الأساس لتطور جميع أشكال تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات و العديد من العلوم الأخرى، فالتطور الذي حصل في الجينات هو قائم علي برامج الحاسوب، كما أصبح لهذا التطور تأثيراً إيجابياً و سلبياً علي العالم أجمع.

إن الحواسيب التقليدية التي بين أيدينا و نستخدمها يومياً تعتمد علي الصفر أو الواحد أي أن جميع البيانات يتم إعادة صياغتها بحيث تكون صفر أو واحد، و تقاس بالوحدة تسمي البايت، بدأت الأبحاث حول الحواسيب الكمية منذ تسعينيات القرن الماضي و لكن في الأعوام الأخيرة تطورت الحواسيب الكمية بصوره  سريعة و تعتمد الحواسيب الكمية علي نظريات الفيزياء الكمية و هذه الحواسيب تعتمد علي الصفر و الواحد معاً ، و في حين تقاس كمية البيانات في الحواسيب التقليدية بالبيت Bit، تقاس كمية البيانات في الحواسيب الكمية بالكيوبيت Qbit،  و قد أنتجت شركة IBM أول حاسوب كمي بقدرة 20 Qbit و لا يعد هذا الحاسوب ذو قوة كبيرة لكنه خطوة مهمة نحو تطور الحواسيب الكمية، و لا يقتصر الاهتمام بالحواسيب الكمية علي الشركات، فكثير من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا و فرنسا و غيرها من الكثير من الدول تهتم بتطوير الحواسيب الكمية، و هذا يعني ظهور جيل جديد من الحواسيب ذات قدرات عالية و غير مسبوقة مما يفتح الباب واسعاً اما تطورات في مجالات عدة و هذه التطورات قد تكون سلبية أو إيجابية.

فما أهم التطورات التي قد تصاحب ظهور الحوسبة الكمية، سواء كانت هذه التطورات سلبية أو إيجابية.
إن أهم التطورات الإيجابية للحوسبة الكمية قد يكون قدرتها علي ايجاد حلول للعديد من المشاكل الصحية و باستخدام هذه الحواسيب يمكن تطوير علاجات لأمراض خطيرة مثل الزهيمر، أو المساعدة في إيجاد أمصال لأمراض منتشرة حالياً مثل أنفلونزا الخنازير و إنفلونزا الطيور و الإيبولا و غيرها من الأوبئة التي تهدد حياة البشرية.


من التطورات الإيجابية التي قد تظهر مع تطور الحواسيب الكمية هو انتاج أجهزة و أدوات قادرة علي تخفيض الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري و بالأخص غاز ثاني أكسيد الكربون، و بالتالي سيكون لها تأثير إيجابي علي البيئة بشكل عام.
إن تطور الحواسيب الكمية سيؤدي إلي تطور شبكة الإنترنيت و شبكات الاتصال و ستتضاعف سرعة نقل البيانات و حجم البيانات بجودة عالية و أكثر أمناَ، و ستظهر العديد من التطبيقات القائمة علي الحوسبة الكمية، و بالتالي ستؤدي إلي زيادة فاعلية التعليم الإلكتروني، و غيرها من التطبيقات.


من أهم المشاكل التي تواجه البشرية في الأعوام القادمة هي مشكلة الغذاء، قد تكون لهذه الحواسيب قدرة علي عمل تحولات ايجابية في زيادة الانتاج العالمي من المحاصيل المهمة مثل القمح والأرز و غيرها من المحاصيل الأساسية لغذاء الإنسان.
قام باحثون من جامعتي أكسفورد و بيل باستطلاع أراء مئات من الحاضرين لمؤتمرين مرموقين حول الذكاء الاصطناعي، و أكد الباحثون أن أجهزة الحواسيب لن تتمكن من التقدم علي البشر جميع المهام المقترحة قبل 125 عام. لكن كانت كل هذه التوقعات في ظل الحوسبة التقليدية، اما مع تطور الحوسبة الكمية فقد نجد الفجوة انحسرت و قد يصل الوقت المستغرق لتقدم الحواسيب علي الإنسان في جميع المهام المقترحة إلي ثلاثون عاما.

إن خطورة  تطور الذكاء الاصطناعي في ظل الحوسبة الكمية يتعدى مجرد تفوق الذكاء الاصطناعي علي الذكاء البشري إلي العديد من المجالات التي قد تكون أشد خطورة،  فقد يقوم الذكاء الاصطناعي بصناعة فيروسات حاسوبية بحيث لا تستطيع الحواسيب التقليدية مواجهتها مما يهدد بانهيار أنظمة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات و ما يصاحب ذلك من انهيار البورصات العالمية، و تأثير علي حركة المواصلات و النقل الجوي و غيرها، مما يهدد السلم و الاستقرار العالمي.


حالياً يوجد العديد من البرامج الضارة التي تدخل حواسيبنا بطرق مختلفة و يكون هدفها جمع بيانتنا الشخصية مثل الأرقام السرية لبطاقات الأتمان و غيرها من البيانات بالتالي فإن تطور الذكاء الاصطناعي القائم علي الحواسيب الكمية يمكن أن ينتج أنواع مختلفة من البرامج الصغير لكن ذات قدرات عالية، و قد تتعدى جمع البيانات إلي التحكم في أجهزة الحواسيب، و بالتالي ستتحكم في الكثير الأنظمة حول العالم، و التي قد تقود إلي زعزعة السلم والاستقرار العالمي.


من الممكن أن يؤدى التطور في الذكاء الاصطناعي باستخدام الحواسيب الكمية إلي ظهور نوع جديد من الأوبئة المصنعة أو التي تم تحويرها جينياً في المختبرات، و بالتالي تحتاج البشرية إلي سنوات عديدة قبل التوصل إلي علاجات لهذه الأوبئة و حتي إنتاج هذه الأدوية أو لقاحات قد تفقد البشرية الملايين من البشر.


قد نشهد حرب جديدة بين أنظمة الحواسيب الكمية ذات القدرة العالية و الحواسيب التقليدية و قد تكون ذات أهداف مختلفة، منها أهداف اقتصاديه، سياسية، أثنية، او لأسباب غير معروفة.


إن كثير من قصص الخيال العلمي في سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي هي منتجات أو تطبيقيات نستخدمها الأن بشكل يومي، في هذا المقال حاولنا تسليط الضوء علي مستقبل العالم في ظل تطور الحواسيب الكمية، و لكن هذا لا يعني أن ما ذكرناه سابقاُ يجب أن يحصل، فقد تكون رؤيتنا لهذا التطور صحيحة كلياُ أو جزئياُ و قد تكون أيضاُ خاطئة كلياُ أو جزئياُ.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة