حجم الخط

- Aa +

الأثنين 8 أكتوبر 2018 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

شاهد رائدي الفضاء الإمارتيين في تدريبات للرحلة التاريخية يوم 5 أبريل

سلطان النيادي و هزاع المنصوري .. طليعة رواد الفضاء الإماراتيين خلال التدريبات في"مركز يوري غاغارين" الروسي استعدادا لرحلة تاريخية إلى محطة الفضاء الدولية في الخامس من أبريل ٢٠١٩، على متن مركبة سويوز إم إس- ١٢.

شاهد رائدي الفضاء الإمارتيين في تدريبات للرحلة التاريخية يوم 5 أبريل

نشر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، صورة عن تدريبات في روسيا.

وأشار بالقول:" سلطان النيادي و هزاع المنصوري .. طليعة رواد الفضاء الإماراتيين خلال التدريبات في"مركز يوري غاغارين" الروسي استعدادا لرحلة تاريخية إلى محطة الفضاء الدولية في الخامس من أبريل ٢٠١٩، على متن مركبة سويوز إم إس- ١٢."

وأضاف في تغريدة أخرى:" كلنا فخر بكم وبهذه الجهود الطيبة لمركز محمد بن راشد للفضاء لرفع اسم الإمارات عاليا وخفاقاً وهذه المرة انجاز اماراتي جديد سيسجل في الفضاء."

يذكر أن التدريب يتطلب الخضوع لدورة مكثفة للغة الروسية لإتقان التواصل والحديث مع المحطة الأرضية ورواد الفضاء في المحطة.
تنافس الإماراتيان مع 4000 مرشح انضموا لبرنامج الفضاء الإماراتي وتغلبا على كل المصاعب ويعرفان أن أحدهما فقط سيأخذ مكانه على متن المركبة الروسية ليحمل لقب أول إماراتي في الفضاء.

ففي محطة الفضاء تشرق الشمس وتغرب 16 مرة، ولا يوجد ليل أو نهار، وسيعمل رواد الفضاء في المحطة للمساهمة بأبحاث علمية وتجارب لاستكشاف الفضاء.

وكان مركز محمد بن راشد للفضاء قد أطلق برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" في شهر ديسمبر 2017 حيث فتح باب التسجيل الإلكتروني لكل من يجد في نفسه الكفاءة والجدارة كي يكون أول رائد فضاء إماراتي.

ويشتمل برنامج الإمارات لرواد الفضاء على مراحل تدريب مكثفة يتخطى فيها المرشحون عدة مراحل من التدريب وسيقوم البرنامج في نهاية فترة التدريب إلى إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية للمشاركة في مهام استكشاف الفضاء طبقا لما حددته حكومة دولة الإمارات العربية.

ومحطة الفضاء الدولية هي بمثابة قمر صناعي ضخم صالح لحياة البشر فيه وتدور في مدار منخفض حول الأرض وتحمل على متنها طاقما من ستة رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعيا في إجراء أبحاث علمية بمختلف التخصصات الفيزيائية والبيولوجية.