حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 26 سبتمبر 2018 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

وكالة الإمارات للفضاء تعلن استراتيجيتها للاستثمار أكتوبر المقبل

الإمارات للفضاء تكشف عن إعداد استراتيجية متكاملة خاصة بالاستثمار في القطاع الفضائي بدولة الإمارات اكتوبر المقبل

وكالة الإمارات للفضاء تعلن استراتيجيتها للاستثمار أكتوبر المقبل

كشفت وكالة الإمارات للفضاء عن إعداد استراتيجية متكاملة خاصة بالاستثمار في القطاع الفضائي بدولة الإمارات، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية ومن المقرر أن يتم الإعلان عنها أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

تسهم الاستراتيجية التي استغرق العمل عليها أكثر من عام وفقا لتصريحات الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء في تعزيز إسهام قطاع الفضاء في الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة.

وفقا لوكالة أنباء الإمارات، قال الأحبابي إن تعزيز إسهام قطاع الفضاء في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة يعد من الأهداف الاستراتيجية لوكالة الإمارات للفضاء، مضيفا أن هذه الاستراتيجية تضع الأطر والخطوط العريضة والإرشادات اللازمة لتعزيز الاستثمار في قطاع الفضاء سواء على الصعيد المحلي أو العالمي.

أضاف أن إجمالي الاستثمارات الإماراتية في قطاع الفضاء ارتفع من 20 مليار درهم في العام 2015 ليبلغ أكثر من 22 مليار درهم حتى النصف الأول من العام الحالي وتعد الصناعات الفضائية وخاصة الأقمار الصناعية وخدماتها من أهم المحركات الأساسية لرفع معدل النمو الاقتصادي في الدولة.

أوضح الأحبابي أن دولة الإمارات ستشارك في المؤتمر الدولي للفضاء والذي يعقد في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل في ألمانيا حيث سيقدم المهندسون الإماراتيون من مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء أوراقا علمية متعددة تعنى بالقطاع وتبحث في الفضاء واستكشافه.. مشيرا إلى أهمية هذا الحدث الدولي خاصة مع فوز دولة الإمارات باستضافة الدورة الـ71 للمؤتمر الذي يعقد عام 2020 في دبي.

كشف مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن المؤتمر سيشهد الإعلان عن توقيع اتفاقية كبرى بين دولة الإمارات ووكالة ناسا.

أكد أن برنامج دولة الإمارات للفضاء هو برنامج شامل ومتكامل المحاور من الناحية الفنية والتشريعية فعلى الجانب الفني تمتلك الدولة 10 أقمار صناعية وتستعد لإطلاق أول قمر صناعي إماراتي وهو خليفة سات نهاية الشهر المقبل، هذا القمر الذي سيشكل تحولا مهما في طبيعة وشكل استثمارات الإمارات في القطاع بحكم دخول الدولة بالقمر الجديد عصر التصنيع الفضائي الكامل حيث أشرف مهندسون إماراتيون على تطوير وصناعة "خليفة سات" بنسبة 100%.

أضاف أن دولة الإمارات تمتلك برنامجا متكاملا لإعداد رواد الفضاء والذي يعد خطوة طموحة وجريئة مع إعلان أسماء أول رائدي فضاء إماراتيين وهما هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي، اللذان يخضعان الآن إلى دورات مكثفة استعدادا للإطلاق في شهر أبريل/نيسان المقبل.

لفت الأحبابي إلى أنه تقدم لبرنامج رواد الفضاء الإماراتي أكثر من 4 آلاف مرشح والعنصر النسائي كان ممثلا بقوة بنسبة الثلث تقريبا من إجمالي عدد المرشحين. أشار إلى أن دولة الإمارات تمتلك رحلات استكشافية إلى الفضاء ويعد "مسبار الأمل" أحد أهم المشاريع العالمية ذات الصلة.. مؤكدا أنه يشكل أملا جديدا للشباب العربي ويدعونا إلى استحضار ريادتنا العربية والإسلامية لهذا القطاع في بداياته.