لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 30 يناير 2020 07:15 م

حجم الخط

- Aa +

عقارات الشارقة وعجمان الأكثر جذباً للمشترين والمستأجرين خلال 2019

أفاد تقرير لموقع بيوت، بأن مناطق المجاز والخان وعجمان وسط المدينة والنعيمية كانت الأكثر طلباً من قبل كل من المشترين والمستأجرين في الشارقة وعجمان

عقارات الشارقة وعجمان الأكثر جذباً للمشترين والمستأجرين خلال 2019

أكد تقرير لموقع بيوت، أن سوق عقارات الشارقة وعجمان، خلال 2019، في حالة تزايد للطلب على العقارات، خاصة من فئة العائلات، وذلك نتيجة للأسعار المنخفضة نسبياً، التي يوفرها السوق العقاري في كلتا الإمارتين.

وأوضح التقرير، الذي صدر اليوم الخميس، أن دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، سجلت نحو 61.357 ألف معاملة عقارية خلال عام 2019، بارتفاع سنوي 13.4%، ما دل على الاهتمام المتزايد من قبل المستثمرين، خاصة نحو شراء العقارات قيد التنفيذ أو على المخطط.

وأفاد التقرير بأن مناطق المجاز والخان وعجمان وسط المدينة والنعيمية كانت الأكثر طلباً من قبل كل من المشترين والمستأجرين في الشارقة وعجمان، وذلك بفضل انخفاض الأسعار المعروضة في عام 2019، مقارنة مع 2018 وفقا لصحيفة الرؤية.

وقال التقرير: «أظهر المستأجرون في الشارقة إقبالاً كبيراً خلال عام 2019 على مناطق المجاز والتعاون والنهدة، حيث تضم هذه المناطق وحدات عقارية بإيجارات تنافسية، تراوح بين 17 ألف درهم إلى 20 ألف درهم سنوياً للاستوديوهات، و25 ألف درهم إلى 28 ألف درهم لشقق الغرفة وصالة، و33 ألف درهم إلى 37 ألف درهم لشقق الغرفتين وصالة».

وتصدرت مناطق المجاز والخان والنهدة والتعاون قائمة أكثر المناطق المرغوبة لشراء الشقق، بمتوسط سعر للقدم المربعة يبلغ 381 درهماً، و430 درهماً، و352 درهماً، و362 درهماً على التوالي.

في حين شهدت منطقة مويلح سعر القدم المربعة فيها ارتفاعاً نسبياً، حيث وصل إلى 975 درهماً في عام 2019، بزيادة قدرت بـ6% عن عام 2018، الأمر الذي يعزى إلى قرب المنطقة من المدينة الجامعية، وضمها لوحدات حديثة بمساحات واسعة بشكل عام، أما بالنسبة للفلل السكنية، فكانت منطقة الحوشي الأكثر طلباً للشراء خلال عام 2019، فيما كانت العزرة الأكثر جذباً للمستأجرين، وبالنظر إلى العائد على الاستثمار، سجلت عقارات منطقتي التعاون والمجاز أعلى نسب، حيث تخطت الـ7%.

من ناحية أخرى، فقد شهد قطاع العقارات قيد التنفيذ أو على المخطط إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين خلال عام 2019، خاصة في مناطق الجادة، ومويلح، ومدينة الشارقة للواجهات المائية، كما ساهمت خطط الدفع الميسرة في مشاريع جزيرة مريم والزاهية بجذب المشترين الباحثين عن استثمارات طويلة الأمد في الشارقة.

في المقابل، حافظت العقارات في عجمان على قدرتها على جذب المشترين والمستأجرين وارتفاع مستويات التنافسية، وذلك تماشياً في ظل التوجهات التي يشهدها سوق العقارات في الدولة والانخفاضات السعرية المسجلة.

وكشف التقرير أن المناطق المعروفة القريبة من وسط المدينة، مثل النعيمية وعجمان وسط المدينة والراشدية ظلت من ضمن أكثر المناطق طلباً في الإمارة، فيما انخفضت معظم الأسعار بمعدل 8% فما فوق.

وسيطرت منطقة عجمان وسط المدينة والراشدية، بالإضافة إلى مدينة الإمارات على قطاع المبيعات، حيث راوح سعر القدم المربعة لشراء الشقق في عجمان بين 200 درهم إلى 500 درهم، ما جعل منها خياراً مثالياً للباحثين عن عقارات بميزانية محدودة.

أما بالنسبة للفلل السكنية، كانت منطقة المويهات الأكثر طلباً للشراء خلال 2019، في حين كانت الروضة الأكثر جذباً للمستأجرين.

وأوضح التقرير أنه بالنسبة للعائد على الاستثمار، فتوفر منطقة النعيمية أعلى نسبة، حيث تقدر بـ11%، فيما توفر مناطق جاردن سيتي، ومدينة الإمارات وعجمان وسط المدينة نسب عوائد جاذبة للمستثمرين.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لموقع بيوت، حيدر علي خان: «شهد القطاع العقاري في كلٍ من الشارقة وعجمان ازدهاراً خلال هذا العام وزيادة في الطلب، خاصة مع تزامن تسليم بعض المشاريع المميزة، مثل الزاهية ونسمة ريزيدنس في الشارقة، ومساكن كورنيش عجمان».

وأضاف «خان» أنه طرأت على الأسعار انخفاضات متباينة، لتتماشى مع التوجهات العامة للسوق العقاري في كل من أبوظبي ودبي.

وذكر أن النمو في المشاريع التي لا تزال على المخطط أو قيد التنفيذ في الشارقة في فتح آفاق استثمارية جديدة، وتقديم الوكالات العقارية والمطورين العقاريين لمحفظة أوسع من العروض العقارية

للمستثمرين سواء من المواطنين أو المقيمين الأجانب، الأمر الذي نتج عنه إقبال كبير لشراء العقارات في بعض المشاريع المميزة والجديدة كتلك في مناطق الجادة ومدينة الشارقة للواجهات المائية.

وأضاف الرئيس التنفيذي: «لمسنا النتائج الإيجابية لتوجهات حكومة إمارة عجمان الاستراتيجية نحو فتح سوق التملك الحر في وقت مبكر، التي قد أثبتت أهميتها في تعزيز أداء القطاع العقاري في الإمارة».

وقال «خان»: «العام الماضي شهد إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين الأجانب نحو شراء عقارات تقع في مناطق التملك الحر مثل عجمان أب تاون، التي تمتاز بالعديد من عوامل الجذب مثل الأمان ووسائل الراحة، التي تسهل من عملية اتخاذ القرار بالشراء بالنسبة للمشترين والمستثمرين».