حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 16 أكتوبر 2019 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

165 ألف أسرة سعودية استفادت من خيارات السكن والتمويل في 2019

برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان السعودية يعلن أن عدد الأسر التي استفادت من الخيارات السكنية والتمويلية التي قدمها منذ بداية 2019 وحتى الربع الثالث بلغ 165272 أسرة منها 60204 أسر سكنت منازلها

165 ألف أسرة سعودية استفادت من خيارات السكن والتمويل في 2019

أعلن برنامج "سكني" التابع لوزارة الإسكان السعودية أمس الثلاثاء أن عدد الأسر التي استفادت من الخيارات السكنية والتمويلية التي قدمها منذ بداية العام 2019 وحتى نهاية الربع الثالث بلغ 165272 أسرة منها 60204 أسر سكنت منازلها.

وأوضح البرنامج الحكومي أنه خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي وحده استفادت 34430 أسرة من الخيارات التمويلية والسكنية، وأن نحو 8360 أسرة تمكنت من الحصول على وحداتها السكنية.

وأكد أن مجموع الوحدات السكنية تحت الإنشاء التي تم حجزها من المستفيدين منذ بداية العام وحتى سبتمبر بلغ 24296 وحدة سكنية، فيما تم تسليم عدد من المستفيدين أراضي مجانية بلغ مجموعها 47407 قطع أراض، وبلغ مجموع المستفيدين من خيار القرض العقاري المدعوم لشراء وحدة سكنية جاهزة في الفترة نفسها من العام الحالي 60352 مستفيداً، إضافة إلى 33217 مستفيداً من القرض العقاري المدعوم لخيار البناء الذاتي.

وأطلق برنامج "سكني" أمس الثلاثاء "مبادرة قرض تجديد المساكن"، وهي مبادرة تقدم الدعم المالي لمستفيدي وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، لمن يرغبون في امتلاك وحدات سكنية جاهزة يزيد عمرها على 15 عاماً، لمن هم دون سن 50 عاماً، بحيث يتم صرف جزء من دعم الأرباح المستحقة من القرض العقاري بشكل مباشر.

وقال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية المُكلف منصور بن ماضي إنه حتى نهاية الربع الثالث 2019 وقع "الصندوق" أكثر من 95 ألف عقد تمويلي محققاً بذلك نسبة نمو بلغت 364 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من 2018، وبذلك بلغ إجمالي عدد العقود الموقعة منذ انطلاق "سكني" وحتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي نحو 144 ألف عقد تمويلي.

وتعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان كبيرة، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- وهي إحدى أكبر المشاكل الاجتماعية الاقتصادية التي تواجهها المملكة؛ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.