العقاري السعودي يودع مليار ريال لمستفيدي القرض المدعوم عن يوليو

صندوق التنمية العقارية يودع أكثر من مليار ريال في حسابات مستفيدي برنامج "سكني" من وزارة الإسكان و"الصندوق" وذلك عن شهر يوليو 2019 منها 160.5 مليون ريال دعماً لأرباح عقود التمويل العقاري المدعوم
العقاري السعودي يودع مليار ريال لمستفيدي القرض المدعوم عن يوليو
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 04 أغسطس , 2019

أودع صندوق التنمية العقارية السعودي أمس السبت أكثر من مليار ريال في حسابات مستفيدي برنامج "سكني" من وزارة الإسكان و"الصندوق" وذلك عن شهر يوليو/تموز 2019 منها 160.5 مليون ريال دعماً لأرباح عقود التمويل العقاري المدعوم إضافة إلى 865.9 مليون ريال لمستفيدي مبادرة دعم القروض العقارية للعسكريين.

وقال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد العمودي، بحسب وكالة الأنباء السعودية، "إن إجمالي المبالغ التي تم إيداعها في حسابات مستفيدي التمويل العقاري المدعوم منذ إعلان التحول في يونيو/حزيران 2017، حتى نهاية يوليو/تموز الماضي، يصل إلى مليار و152.7 مليون ريال، فيما بلغ إجمالي المبالغ المودعة لمستفيدي مبادرة القرض السكني للعسكريين في الخدمة أربعة مليارات و993.1 مليون ريال، قدمت كقرض حسن يسدد بعد الانتهاء من سداد القرض الأساسي".

وأوضح "العمودي" أن الصندوق يسير وفق خطط وإستراتيجيات داعمة لكل ما يخدم الوطن والمواطن، حيث إن المواطن المستفيد هو الركيزة الأساسية التي تسعى من خلالها البرامج والمبادرات لتمكينه من تملك مسكنه الأول بكل يسر وسهولة، مؤكداً التزام الصندوق بإيداع مبالغ الدعم شهرياً حسب العقود الموقعة مع المستفيدين.

وقال إن توقيع أكثر من 100 ألف عقد عقاري مدعوم حتى نهاية النصف الأول من 2019 يأتي تأكيداً على ثقة المواطنين بالبرامج والمبادرات والممكنات التي يقدمها برنامج سكني منذ إعلان برنامج التحول، موضحاً أن مبالغ الدعم الشهري تودع في حسابات المستفيدين قبل حسم قسط التمويل في نهاية كل شهر ميلادي.

وأضاف أن صندوق التنمية العقارية وخلال النصف الأول من 2019 قدم أكثر من 68.520 عقداً تمويلياً، بقيمة 31.381 مليار ريال مقارنة بـ 20 ألف عقد بقيمة 12.746 مليار ريال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي 2018، محققة بذلك نمواً تجاوز 242 بالمائة في أعداد العقود، موضحاً أن ارتفاع أعداد المستفيدين من القرض المدعوم يؤكد استمرار نمو القروض العقارية السكنية المقدمة للأفراد من جميع الجهات التمويلية من بنوك وشركات تمويلية.

وقال إن "الصندوق" قام مؤخراً بتنفيذ العديد من الخدمات الإلكترونية التي تسهل الإجراءات التمويلية، موضحاً أن من الخدمات أكثر من 30 خدمة إلكترونية، إضافة إلى خدمة المستشار العقاري، وكذلك تركيب أجهزة الخدمات الذاتية التي تغني المراجع من الاستعانة بالموظفين وتمكنه من تنفيذ إجراءات تمويله العقاري خارج أوقات الدوام الرسمي، مشّدداً على استمرار صندوق التنمية العقارية في تقديم خدماته لجميع المستفيدين، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم لتسريع حصولهم على قروضهم العقارية المدعومة.

وأضاف أن بإمكان المواطنين تنفيذ جميع الخدمات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك عبر البوابة الإلكترونية للصندوق أو أجهزة الخدمات الذاتية المتاحة في الفروع، وأنه يمكنهم الاستفادة من خدمات المستشار العقاري إلكترونياً عبر التطبيق على الأجهزة الذكية.

وتعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان كبيرة، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- وهي إحدى أكبر المشاكل الاجتماعية الاقتصادية التي تواجهها المملكة؛ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة