حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 16 Jul 2019 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

الصندوق العقاري السعودي يؤكد أن مطلع 2020 سيعلن آخر المستفيدين من قوائم الانتظار

صندوق التنمية العقارية السعودية يؤكد أنه سيتم الإعلان في مطلع 2020 عن آخر المستفيدين من قوائم الانتظار في الصندوق التابع لوزارة الإسكان وعددهم 110 آلاف مستفيد

الصندوق العقاري السعودي يؤكد أن مطلع 2020 سيعلن آخر المستفيدين من قوائم الانتظار

قال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية السعودية إنه سيتم الإعلان عن آخر المستفيدين من قوائم الانتظار في "الصندوق" التابع لوزارة الإسكان مطلع العام 2020.

وأكد خالد بن محمد العمودي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الإسكان أمس الإثنين للإعلان عن المستفيدين من برنامج سكني لشهر يونيو/حزيران 2019 أن الصندوق يدعم 12 ألف مستفيد جديد شهرياً وسيصل إلى 15 ألفاً قبل نهاية 2019.

وأضاف "العمودي" أنه يمكن للمواطن الحصول على تمويله المدعوم من 16 جهة من البنوك والشركات التمويلية خلال 24 ساعة.

ووصل إجمالي الأسر التي استفادت من خيارات برنامج "سكني" في النصف الأول من 2019 إلى 80.6 ألف أسرة في مختلف مناطق المملكة، بينها 38.4 ألف أسرة سكنت بشكل فعلي.

وكان "العمودي" قال في يونيو/حزيران الماضي إن صندوق التنمية العقارية أقرض خلال 40 عاماً من تأسيسه 860 ألف مستفيد بمعدل 20 ألف مستفيد سنوياً وبعد اعتماد وتطبيق إستراتيجية التحول في 2017، مكّن الصندوق أكثر من 100 ألف أسرة من الحصول على السكن المناسب، كما استفاد أكثر من 28 ألف عسكري من مبادرة العسكريين، وصدرت موافقة الصندوق منذ انطلاق البرنامج لأكثر من 285 ألف مستفيد ممن هم على قوائم الانتظار حتى الربع الأول من العام الحالي، فيما بلغت حصة التمويل المدعوم الذي يقدمه الصندوق في سوق التمويل العقاري 85 بالمئة حسب الإحصائيات الرسمية لمؤسسة النقد العربي السعودي.

وقال "العمودي" حينها أيضاً إنه خلال الفترة الماضية أطلق "الصندوق" عدداً من المبادرات الهادفة لإنهاء قوائم الانتظار بحلول العام المقبل، وسيتم مطلع 2020 الإعلان عن آخر دفعة من المستفيدين على قوائم الانتظار والبالغ عددهم 110 آلاف مستفيد.

وتعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان كبيرة، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- وهي إحدى أكبر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.