حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 2 Jul 2019 04:00 ص

حجم الخط

- Aa +

44 % من المستثمرين العقاريين في دبي من غير المقيمين

يحتضن سوق دبي العقاري اليوم أكثر من 210 جنسيات من جميع أطياف وشرائح المجتمع

44 % من المستثمرين العقاريين في دبي من غير المقيمين

بينت بيانات «أراضي دبي» أن السوق العقاري في دبي يحتضن اليوم 210 جنسيات، استحوذت أعلى 10 جنسيات على 389 مليار درهم منذ انطلاق سوق التملك الحر في دبي. 

وكشفت ماجدة علي راشد المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، التابع لـ «دائرة الأراضي والأملاك» في دبي، أن إجمالي تصرفات «عقارات دبي» قد سجل خلال النصف الأول من العام الجاري 2019 نحو 119 مليار درهم بنمو 8% تشمل مبيعات ورهونات الأراضي والمباني الجاهزة والوحدات. 

وتبلغ نسبة المستثمرين في العقار من غير المقيمين 44% من الإجمالي، بينما يصل عدد العاملين في هذه القطاع إلى 8807 أشخاص، وفقا لصحيفة الخليج.

ويعد القطاع العقاري من أكثر القطاعات التي تسهم في الناتج المحلي للإمارة بنسبة 13.6%.

وقالت ماجدة راشد: إن أغلبية التوقعات كانت قد رجحت أن يشهد القطاع العقاري تراجعاً في الأداء خلال عام 2019 مقارنة ب 2018، إلا أن أرقام وبيانات «أراضي دبي» تؤكد العكس، حيث ارتفعت القيمة الإجمالية لتصرفات البيع والرهن منذ بداية العام لغاية الآن إلى 119 مليار درهم وبنسبة نمو بلغت 8%، وتوقعت أن يواصل السوق منحنى النمو خلال السنوات المقبلة وبشكل تدريجي من دون قفزات كبيرة مع اقتراب موعد انطلاق معرض «إكسبو 2020» الدولي.


ويحتضن سوق دبي العقاري اليوم أكثر من 210 جنسيات من جميع أطياف وشرائح المجتمع، وهذا الأمر يحتم على جميع العاملين في هذه الصناعة سواء الجهات الحكومية أو شركات التطوير توفير جميع أنواع المنتجات العقارية من الاستوديو حتى الفلل والقصور الفخمة لجميع شرائح المجتمع من الأغنياء حتى ذوي الدخل المحدود.

تمويل العقارات

وأكدت ماجدة راشد الدور المهم للقطاع المصرفي في دفع عجلة النشاط في القطاع العقاري من حيث توفير الحلول الحقيقية والمجدية في سوق التمويل العقاري لحفظ وصون صحة ونضج القطاع، وتعزيز مكانته كبيئة استثمارية جاذبة للاستثمارات المحلية والإقليمية والعالمية، والدعوة إلى الانخراط ضمن شراكات استراتيجية مع الأطراف الأخرى ضمن معادلة البناء من مطورين ومقاولين تحت مظلة «دائرة الأراضي والأملاك» ودراسة رفع سقف الحلول التمويلية للمشترين والمستخدمين النهائيين.

منتجات وعروض مغرية

وأوضحت بيانات وأرقام «أراضي دبي» منذ بداية العام الجاري أن العقارات الجاهزة تتحرك باتجاه مزاحمة العقارات التي لا تزال على الخريطة من حيث إقبال المستثمرين والمشترين النهائيين على شرائها، وذلك في ظل توافر العديد من المنتجات والعروض المغرية، سواء من حيث الأسعار وخطط السداد المرنة التي تمتد من 5 إلى 20 سنة.