الصندوق العقاري السعودي يبدأ العمل بتعديلات آلية الدعم الجديدة قريباً

أخبار السعودية: صندوق التنمية العقارية يعتزم اعتماد تحسين آلية الدعم لأصحاب الدخل الشهري أكثر من 14 ألف ريال وتعويض المستفيدين بأثر رجعي سيبدأ في أواخر الشهر الجاري أو بداية يوليو 2019
الصندوق العقاري السعودي يبدأ العمل بتعديلات آلية الدعم الجديدة قريباً
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 19 يونيو , 2019

يعتزم صندوق التنمية العقارية السعودي اعتماد تحسين آلية الدعم لأصحاب الدخل الشهري أكثر من 14 ألف ريال (3.734 دولار) وتعويض المستفيدين بأثر رجعي سيبدأ في أواخر الشهر الجاري أو بداية يوليو/تموز المقبل.

وجاء ذلك بعد أن اعتمد صندوق التنمية العقارية تعديلاً على آلية دعم المستفيدين من القرض العقاري بما يرفع نسبة الدعم الشهري لهم وذلك لأصحاب الدخل الشهري أكثر من 14 ألف ريال، وذلك بشكل تدريجي بمعدل 5 بالمئة لكل ألف ريال زيادة في الراتب، بدلاً من خفض الدعم مباشرة من 100 بالمئة إلى 35 بالمئة حسب المعمول به في مصفوفة الدعم الحالية.

وكان خالد العمودي المشرف العام على صندوق التنمية العقارية أعلن يوم الإثنين الماضي في بيان صحافي أن الصندوق أجرى تعديلات وتحسيناً على مصفوفة الدعم سعياً منه لإيصال الدعم السكني لأكبر عدد من مستفيدي وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية تحقيقاً لـ "رؤية المملكة 2030" من أجل رفع نسبة تملك المواطنين للمسكن، وللإسهام في رفع كفاءة برنامج التمويل المدعوم.

وأوضح "العمودي" أن أصحاب الدخل الشهري الذي يزيد على 14 ألف ريال سيتم خفض دعم قروضهم العقارية بشكل تدريجي بمعدل 5 بالمئة لكل ألف ريال زيادة في راتبه، بدلاً من خفض الدعم مباشرة من 100 بالمئة إلى 35 بالمئة، مفيداً بأنه في حال تقدم أي مستفيد راتبه 15 ألف ريال سيتم دعم القرض العقاري بنسبة 95 بالمئة بعد خصم معدل 5 بالمئة مقابل ألف ريال زيادة في راتبه.

وقال إنه "جرى اعتماد 14 ألف ريال حدا أعلى للدخل الشهري المدعوم بنسبة 100 بالمئة، وأبقى الصندوق الحد الأدنى للدعم بمقدار 35 بالمئة دون تغيير إضافة إلى استمرار العمل على المقياس الحالي الذي يعتمد على عدد أفراد الأسرة والدخل".

وأكد أن مصفوفة الدعم الجديدة تم تطبيقها على أنظمة "الصندوق"، موضحاً أن الصندوق سيقوم بتعويض المستفيدين السابقين الحاصلين على التمويل السكني المدعوم بنسبة أقل من 100 بالمئة بناء على المصفوفة الحالية، حيث سيتم تعويضهم وإعادة جدولة مبالغ الدعم بناء على نسبة الدعم الجديدة.

وتعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان كبيرة، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- وهي إحدى أكبر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة