تنامي مستويات الطلب على سوق عقارات المنزل الثاني في دبي

مجموعة كليندينست العقارية الأوربية تعلن عن تسجيل مبيعات قياسية لفترة الربع الأول من 2019 بقيمة 345 مليون درهم من مشروع عقارات المنزل الثاني في دبي
تنامي مستويات الطلب على سوق عقارات المنزل الثاني في دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 08 أبريل , 2019

أعلنت مجموعة كليندينست، أكبر شركة عقارية أوروبية في الإمارات والجهة المطورة لمشروع ذا هارت أوف يوروب، عن تسجيل مبيعات قياسية لفترة الربع الأول من العام 2019 بقيمة تزيد على 345 مليون درهم (94 مليون دولار) من مشروع عقارات المنزل الثاني بنظام التملك الحر الأول من نوعه في دبي.

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يمثل هذا زيادة بنسبة 69 بالمئة على أساس سنوي مقارنة بالربع الأول من العام 2018.

ومنذ نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول 2018، باعت الشركة كامل عقارات المرحلة الأولى من المشروع بما في ذلك الفيلات في جزيرة ألمانيا، وجزيرة السويد، وجزيرة سانت بطرسبرغ، وأكثر من 80 وحدة من الفيلات العائمة فلوتنج سي هورس.

وتعد كليندينست، ومقرها دبي، أول مطور عقاري على مستوى المنطقة يوظف خبرته التي اكتسبها من السوق الأوروبية الناضجة لطرح مفهوم عقارات المنزل الثاني للمرة الأولى في دبي ودولة الإمارات عموماً. وتعمل المجموعة على تطوير وجهة جديدة لقضاء الإجازات والعطلات المحلية الفاخرة عبر توفير تجارب جديدة بالكامل مثل الغوص بين الشعب المرجانية التي تشابه نمط جزيرة المالديف والتي تبعد مسافة 20 دقيقة فقط عن شاطئ دبي الرئيسي، فضلاً عن التمتّع بأجواء الشوارع التي يتم التحكم بمناخها في الهواء الطلق على مدار العام.

ويمكن تلخيص مفهوم المنزل الثاني بكونه عقاراً فاخراً خارج المدن الرئيسية، يتطلب الوصول إليه القيادة لمسافات طويلة أو الإبحار لقضاء عطلة نهاية الأسبوع أو الإجازات المحلية. ولا تشكل هذه العقارات مقراً دائماً للإقامة، حيث يمكن استخدامها من قبل مالكيها للإقامة أو كمصدر دخل إضافي عبر تأجيرها للراغبين بقضاء الإجازات، وبالتالي تحقيق عائدات إيجار بنسبة تتراوح بين 8 - 10 بالمئة. وتشير الأبحاث الأولية التي أجرتها كليندينست إلى وجود نسبة طلب كبيرة على وحدات المنزل الثاني بما يصل إلى 50 إلى 60 ألف وحدة والتي تبلغ قيمتها حوالي 50 مليار درهم، ما يسهم في تعزيز جاهزية دبي لتطوير مفهوم المنزل الثاني ذات التملّك الحر بما يتماشى مع مشاريع المدن الرئيسية الأخرى حول العالم.

وقال جوزيف كليندينست مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة كليندينست "أثبت نموذج عقارات المنزل الثاني رفيعة المستوى جدواه في دبي. وساهمت المبيعات القياسية خلال فترة الربع الأول من العام الحالي في ترسيخ هذا المفهوم لدى العديد من المستثمرين، والذين أصبح لديهم الآن فهم أفضل حول المنزل الثاني باعتباره وجهة مميزة لقضاء العطلات أو الاستثمارات المالية الجيدة ذات الإيرادات المضمونة لأصحابها. وسواء كنتم تودون استضافة الأصدقاء والعائلة وقضاء أوقات ممتعة في الفيلات العائمة فلوتنج سي هورس، أو في جناحكم الفندقي الخاص ضمن أحد الفنادق الـ 13 المنتشرة في المشروع، فإن التوجه العام يميل حالياً نحو فئة عقارات المنزل الثاني والأصول المولدة للدخل".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة