شركتان سعوديتان لتمويل العقار تطلقان الإجارة الثابتة

شركة بداية لتمويل المنازل السعودية والشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري تطلقان منتج الإجارة الثابتة أحدث حلول التمويل السكني التي تقدمها "بداية" وتدعم من خلالها سوق تمويل المنازل في السعودية
شركتان سعوديتان لتمويل العقار تطلقان الإجارة الثابتة
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 03 مارس , 2019

أطلقت شركة بداية لتمويل المنازل السعودية والشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري -المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة- منتج "الإجارة الثابتة" وهو أحدث حلول التمويل السكني التي تقدمها "بداية" وتدعم من خلالها سوق تمويل المنازل في المملكة التي تعاني من أزمة إسكان.


وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي أقيم مؤخراً للرئيس التنفيذي لبداية مازن الغنيم والرئيس التنفيذي للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري فابريس سوسيني.

وأكد "الغنيم" أن المنتج الجديد سيعمل كأداة تحفيزٍ لقطاع التمويل العقاري السعودي، وهو يستهدف تلبية طلب العملاء المتغير والمتنامي على منتجات التمويل العقاري.

و"بداية لتمويل المنازل" هي مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات العامة -أكبر صناديق الثروة السيادية في السعودية- والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وهي وحدة مقرها جدة تابعة للبنك الإسلامي للتنمية.

وتظهر بيانات حكومية أن ملكية المنازل بين المواطنين السعوديين تبلغ 60 بالمئة لكن تقديرات صندوق النقد الدولي تذهب إلى أنها مع استبعاد المساكن "التقليدية" تبلغ 36 بالمئة.

ويمثل نقص المساكن المعروضة بأسعار معقولة مشكلة اقتصادية واجتماعية ومصدراً لتضخم الأسعار في السعودية التي تشهد نمواً سكانياً سريعاً، ويقطنها نحو 32 مليون نسمة معظمهم تحت سن الثلاثين.

وتتفاقم مشكلة نقص الإسكان المنخفض والمتوسط التكلفة بسبب محدودية خيارات التمويل لشراء منازل.

بداية لتمويل المنازل

وبحسب بيانات موقع "زاوية" التابع لوكالة رويترز تومسون، تأسست بداية لتمويل المنازل والتي يقع مقرها الرئيس بمدينة الرياض في عام 2015، حيث قدمت الشركة العديد من خطط التمويل السكني للمواطنين كما تحرص بداية على تقديم باقة متنوعة من منتجات التمويل السكني المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحة لمتعامليها وشركائها.

وتضم لائحة المساهمين بالشركة العديد من المؤسسات المرموقة والتي لها خبرة واسعة في قطاع الخدمات المالية بالمملكة. وتحظى بداية بدعم كل من المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وصندوق الاستثمارات العامة الصندوق السيادي بالمملكة العربية السعودية وعدد آخر من المؤسسات المهتمة بدعم التمويل السكني في المملكة.

ومن بين أبرز المساهمين في الشركة كل من شركة راشد عبد الرحمن الراشد وأولاده، والشركة العربية للاستثمار، والعثيم القابضة، ومنافع الدولية، وشركة الخريجي للاستثمار، وشركة منافع القابضة، وشركة جواهر للاستثمار، ويكمن الهدف الرئيس لبداية لتمويل المنازل في تمكين المواطنين لامتلاك منازل خاصة بهم.

الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري

تأسست الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري في العام 2017 بهدف تطوير سوق تمويل سكني في المملكة العربية السعودية، وتنشيط قطاع العقار وذلك من خلال تمكين المقرضين من تقديم حلول تمويلية سكنية طويلة الأجل تساعد على امتلاك المساكن الخاصة.ستؤدي الشركة دوراً أساسياً في تحقيق أحد أهداف الإسكان المحددة في برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 لزيادة نسبة مساهمة قطاع الإسكان في الناتج المحلي الإجمالي وزيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن بحيث تساهم في رفع نسبة التملك للسعوديين إلى 60 بالمئة بحلول 2020.

وتعود ملكية الشركة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، كما تم الترخيص لها من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي لمزاولة أعمال إعادة التمويل العقاري، وتضم إدارتها فريق عمل من ذوي الخبرات العالمية في مجال التمويل العقاري والأسواق المالية والذي يعتمد في عمله على أعلى المقاييس العالمية.

وتعمل الشركة على خلق سوق عقار ثانوي يتم من خلاله شراء محافظ القروض السكنية من المقرضين (شركات ومؤسسات التمويل العقاري والبنوك) وبيعها للمستثمرين المحليين والمستثمرين في الأسواق العالمية. عليه فإنها ستعمل على توفير السيولة اللازمة للمقرضين من شركات ومؤسسات التمويل العقاري والبنوك مما سيوفر قروض سكنية بتكلفة أفضل للمواطنين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة