انطلاق المزاد الثالث لبيع أصول عقارية للملياردير السعودي معن الصانع

تكتل إتقان يطلق المزاد الثالث ضمن عدة مزادات لبيع أصول عقارية تعود ملكيتها لرجل الأعمال السعودي معن الصانع وشركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية
انطلاق المزاد الثالث لبيع أصول عقارية للملياردير السعودي معن الصانع
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 02 ديسمبر , 2018

يطلق تكتل إتقان -الذي كلفته محكمة سعودية بتسوية خلافات معن الصانع المالية- مساء اليوم الأحد المزاد الثالث لبيع أصول عقارية تعود ملكيتها لرجل الأعمال السعودي وشركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية.

ومن المقرر بيع عشرة أصول عقارية منوعة ما بين أراض ومبان سكنية وتجارية ومستودعات وقرى سكنية، تقع جميعها في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية، حيث تضم 21 عقاراً هي عبارة عن 16 أرضاً بمساحات مختلفة، وخمسة مبان كبيرة بمساحة إجمالية تقدر بحوالي 1.478 مليون متر مربع.

وذكر رئيس تكتل إتقان عبد العزيز الرشيد أن المزاد الثالث سيشهد بيع عشرة عقارات مميزة في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية، مشيراً إلى وجود إقبال من راغبي الشراء من فئات متنوعة، مرجعاً ذلك إلى تميز العقارات وتنوعها.

وأشار "الرشيد" إلى وجود مزاد رابع ضمن سلسلة المزادات مستقبلاً، متوقعاً تنظيمه في شهر يناير/كانون الثاني المقبل، موضحاً أن المزاد الرابع يتضمن تصفية أصول عقارية أخرى في الخبر والدمام ثم يليها بيع أصول مدينة الرياض ثم جدة ثم ينبع.

وكان الثالث مقرراً له بادئ الأمر أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي ولكن تقرر، لاحقاً، تأجيله بسبب محاولة أخيرة للتوصل إلى تسوية لم تنل دعماً كافياً من الدائنين.

وكان سعد الصانع يوماً على قائمة فوربس لأغنى 100 رجل في العالم لكن ألقي القبض عليه العام الماضي لعدم سداده ديوناً ترجع للعام 2009 بعد انهيار شركته مجموعة سعد. وفيما يوصف بأنه أطول نزاع ديون سعودي، أمضى الدائنون الأعوام التسعة الأخيرة في ملاحقة مجموعة سعد من أجل سداد الديون.

وقضية الصانع منفصلة عن احتجاز عشرات رجال الأعمال والشخصيات البارزة في فندق ريتز كارلتون بالرياض أواخر العام الماضي بسبب تهم فساد لكنها تمس مبعث قلق مماثل لدى المستثمرين بشأن حوكمة الشركات.

وسبق أن أبلغت مصادر رويترز أن مطالبات البنوك المحلية والإقليمية والعالمية المستحقة لتسوية تبلغ 16 مليار ريال وأن مستحقات كل من بي.ان.بي باريبا وسيتي وبنوك إقليمية مثل المشرق تتجاوز المليار ريال.

وقالت المصادر إن حصيلة البيع قد تصل إلى ملياري ريال (533 مليون دولار) بما يغطي ما بين 10 و15 بالمئة من إجمالي الدين. وتقدر حصيلة المزاد الأول - المتعلق بقطع أرض غير مستغلة ومبان سكنية تدر دخلا في الخبر والدمام - بنحو 190 مليون ريال.

وفي مارس آذار، باع تحالف إتقان نحو 900 سيارة مملوكة لمجموعة سعد وجمع المزاد حوالي 125 مليون ريال لسداد مستحقات دائنين من بينهم عاملون لم يتلقوا أجورهم.

ولم يتضح إذا كان سيجري الإفراج عن سعد الصانع بعد بيع أصوله.

وقال مصدر إن الشركة ربما تطلب إشهار إفلاسها بعد المزادات.

وانهارت مجموعة سعد، التي كانت أنشطتها تمتد من البنوك إلى الرعاية الصحية، في 2009 هي وشركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه مخلفتين ديوناً غير مسددة للبنوك بحوالي 22 مليار دولار في أكبر انهيار مالي تشهده السعودية.

ويقدر بعض المراقبين إجمالي ديون مجموعة سعد بين 40 و60 مليار ريال (10.6 و16 مليار دولار).

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة