100 ألف درهم سقف الإيجار لـ 70% من سكان دبي

تبلغ نسبة عقارات الإيجار التي تقلّ قيمتها عن 100 ألف درهم، 20% من مجمل العقارات المعروضة للإيجار
100 ألف درهم سقف الإيجار لـ 70% من سكان دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 20 نوفمبر , 2018

بحسب تقارير صادرة عن «زووم العقارية»، البوابة الإلكترونية العقارية، فإن ارتفاع العرض على عقارات السكن أدى إلى تغيير ديناميّات السوق لتصبح موجَّهة نحو المشتري، فضلاً عن انخفاض أسعار الإيجار في معظم المواقع الرئيسية، وزيادة الخيارات المتاحة أمام المستأجرين.

وبعد إجراء تحليل معمق لتوجهات الإيجار والأسعار في دبي، بالاستناد إلى قوائم الإيجار الحالية لدى «زووم العقارية»، أشارت الشركة إلى تزايد الطلب على مساكن إيجار تكون معقولة أكثر من حيث التكلفة، حيث تستحوذ العقارات التي تقل قيمتها عن 100 ألف، على 70% من إجمالي عمليات البحث.

وقال جاري دالتون، مدير التسويق في «زووم العقارية»: «لا شك أن الديناميّات التي تسود سوق العقارات في دبي حالياً، تشكّل أخباراً سارة للمستأجرين الذين يبحثون عن خيارات سكنية معقولة التكلفة في المدينة، بحسب صحيفة الخليج.

وتشكل عمليات البحث عن العقارات التي تقلّ قيمتها عن 100 ألف درهم سنوياً، أكثر من 70% من مجمل عمليات البحث على بوابة «زووم العقارية»، ويساعد ارتفاع العرض، على تلبية هذا الطلب المتزايد».

وتبلغ نسبة عقارات الإيجار التي تقلّ قيمتها عن 100 ألف درهم، 20% من مجمل العقارات المعروضة للإيجار على بوابة «زووم العقارية»، وفي هذا السياق، قال دالتون: «مع وجود عقار واحد بقيمة تقلّ عن 100 ألف درهم، من أصل كل خمسة عقارات معروضة للإيجار في قوائمنا، بات أمام العملاء الآن خيارات أوسع من المساكن في بعض المواقع الرئيسية في المدينة».

ومع انحصار نطاق البحث على الشقق السكنية فقط، ترجح كفة السوق أكثر لصالح المستأجرين الباحثين عن مساكن بأسعار معقولة، وأضاف دالتون: «حوالي 46% من الشقق المعروضة للإيجار في دبي على بوابة زووم العقارية، أصبحت متاحة الآن بسعر أقل من القيمة القياسية للإيجار والبالغة 100 ألف درهم ».

ووفقاً لبحث أجرته «زووم العقارية»، فإن أفضل 10 مواقع للإيجار بأسعار معقولة وقيمة مجزية وتتضمن مساكن فسيحة وقريبة من مجموعة متنوعة من المرافق العصرية تشمل: «مدينة دبي للاستوديوهات»، و«حدائق ديسكفري»، و«دبي موتور سيتي»، و«مرسى دبي»، و«أبراج بحيرات الجميرا»، و«مدينة دبي الرياضية»، و«برشا هايتس»، و«واحة دبي للسيليكون»، و«مثلث قرية جميرا»، و«وسط مدينة دبي».

وأردف دالتون: «نشهد أيضاً تزايداً في عدد الفلل ومنازل التاون هاوس، المكوّنة من 3 غرف نوم المعروضة في السوق. وهذا يعني أنه بات بإمكان المستأجرين، العيش في فلل أو شقق مكونة من 3 غرف نوم بقيمة تقارب 100 ألف درهم، في وجهات مناسبة للعائلات، مثل «دائرة قرية جميرا»، أو«مردف»، أو«مثلث قرية جميرا»، أو «تاون سكوير دبي»، أو«مدينة دبي العالمية»، أو مجمع «الينابيع السكني».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج