نصيحة للسعوديين.. ما التوقيت المناسب لشراء منزل الآن أم بعد 2020؟

شددت دراسة دولية على أهمية تحديد توقيت شراء منزل العمر ونصح المطور العقاري السعودي نايف القرني بالشراء بعد 2020 واختلف معه المطور العقاري بدر الحارثي مؤكداً أن الوقت الحالي مناسب للشراء
نصيحة للسعوديين.. ما التوقيت المناسب لشراء منزل الآن أم بعد 2020؟
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 20 أكتوبر , 2018

فيما شددت دراسة دولية على أهمية تحديد توقيت شراء منزل العمر، نصح المطور العقاري السعودي نايف القرني بالشراء بعد العام 2020 واختلف معه المطور العقاري بدر الحارثي مؤكداً أن الوقت الحالي مناسب للشراء.

وأوضح "القرني"، لصحيفة "الوطن" السعودية، أن الوقت الصحيح والأفضل لشراء المنزل بعد 2020، كون مؤشرات السوق العقارية من الناحية الاقتصادية حالياً، إضافة إلى توجهات ومشاريع وزارة الإسكان، خاصة بعد الأخبار المتداولة بتوجه الوزارة نحو السماح للمواطنين ببناء وحداتهم السكنية باستخدام التقنيات الحديثة بحلول 2020، عبر تسهيل منح رخص بناء المنازل الجاهزة، بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، تؤكد نزول الأسعار بشكل أكبر مما هو عليه في الوقت الحالي.

وأضاف أنه بحلول 2020 وعند الاعتماد على نظام البناء الحديث "سوف تشهد أسعار المباني التقليدية نزولاً كبيراً، خاصة أن السوق اليوم تشهد فائضاً كبيراً من العروض، حيث النسبة قد تصل 60 بالمئة عروضاَ مقابل 40 أو 30 بالمئة طلباً"، مؤكدا أن المؤشرات توضح أن العقار لن يرتفع سعره، ناصحاً بعدم الشراء حتى لو توفرت السيولة النقدية.

في حين أكد "الحارثي" لذات الصحيفة، أن حالة البيع والشراء في السوق العقارية ما زالت موجودة، وقال إن العروض التمويلية من البنوك التجارية، والقرض المدعوم من بنك التنمية العقاري أسهماً بشكل كبير في استمرار حركة البيع والشراء.

وأضاف أن "من تتوفر لديه السيولة المادية في الوقت الحالي، فإن الفرصة متاحة أمامه، بسبب العروض الكبيرة الموجودة للمنتجات العقارية، سواء الفلل الصغيرة أو الشقق السكنية".

وكانت دراسة دولية بعنوان "كيف تكتشف أفضل وقت لشراء منزل، وفقاً لمحلل عقاري" أوضحت أن اختيار الوقت المناسب للشراء هو أهم عامل مساعد على التملك، فإن شراء منزلك الأول هو أحد أضخم الاستثمارات التي ستقوم بها في حياتك.

وقال هولدين ليوس المحلل العقاري في موقع Nerdwallet، إن "تحديد توقيت شراء منزلك بشكل سليم، سيساعد على توفير أموالك"، موضحاً أن التوقيت الصحيح لشراء منزل هو عندما تمتلك أموالاً كافية ومدخرة لدفعة كاملة، ودخلاً يسمح لك بسهولة أن تتحمل قيمة العقار، مضيفاً أن "العديد من المخططين الماليين يوصون بتقنين المبلغ الذي تنفقه على العقار إلى 25 بالمئة من ميزانيتك الشهرية".

وتعاني السعودية، التي يبلغ عدد مواطنيها نحو 21 مليوناً بينهم نسبة كبيرة من الشباب، من أزمة إسكان كبيرة، ويعد توفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين هو أحد أكبر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة في الوقت الذي تقلص فيه إنفاقها العام السخي بعد الهبوط الحاد في أسعار النفط منذ العام 2014.

ودشنت السعودية، العام الماضي، برنامجاً يشمل إجراءات لتحفيز الإقراض العقاري. تشمل تلك الإجراءات حتى الآن السماح للبنوك بتقديم حصة أكبر من التمويل لشراء المنازل ورفع الحد الأقصى لنسبة القرض إلى القيمة للتمويل العقاري لمشتري المنازل للمرة الأولى إلى 90 بالمئة من 85 بالمئة.

وتريد الحكومة السعودية زيادة النشاط في السوق العقارية مع سعيها لإنعاش اقتصادها وتتخذ خطوات لإصلاح القطاع ضمن رؤية المملكة 2030، وتسعى الحكومة لزيادة نسبة ملكية الأسر للمنازل إلى 70 بالمئة بحلول 2030، وهو ما سيعني إضافة 1.2 مليون وحدة سكنية.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وتقول وزارة الإسكان السعودية إن حجم التمويل العقاري في السعودية يبلغ خمسة بالمئة نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي للمملكة مقارنة مع 69 بالمئة في الولايات المتحدة و74 بالمئة في بريطانيا و43 بالمئة في كندا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة