بعد قرار رفع نسبة البناء في السعودية.. 5 نصائح للراغبين في تنفيذ ملاحق

مختص معماري يمتدح قرار وزارة الشؤون البلدية والقروية الذي سمح باستغلال المساحات الجانبية للمنازل ورفع نسبة البناء إلى 70‎% من مساحة الأرض
بعد قرار رفع نسبة البناء في السعودية.. 5 نصائح للراغبين في تنفيذ ملاحق
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 04 أكتوبر , 2018

امتدح مختص معماري قرار وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية الذي سمح باستغلال المساحات الجانبية للمنازل ورفع نسبة البناء إلى 70‎ بالمئة من مساحة الأرض.

وقال عضو الهيئة السعودية للمقاولين محمد بن عبدالرحمن الحمد، لصحيفة "سبق" السعودية، إن القرار يأتي من مبدأ التطوير وإيجاد بيئة مناسبة وجديدة واستغلال كل فراغ مهمل وأمتار ذهبت سدى وذلك بالسماح باستغلال مساحات الارتداد الخلفي وجانبي واحد وملحق أمامي ملاصق وهذا القرار سيدفع ولو قليلاً إلى تطوير وتغيير بعض التصاميم التي عفى عليها الزمن فهناك بعض من مساكننا كئيبة ومغلقة ومغلفة بطبقة من الأسمنت تخنق ساكنيها وتخلو من الحدائق، مشيراً إلى أنه لا بد أن ننطلق إلى تطوير شامل وسريع بدلاً من البناء التقليدي إلى أساليب بناء جديدة حديثة وأقل كلفة.

وقدم "الحمد"، بحسب الصحيفة الإلكترونية، خمس نصائح للراغبين في تنفيذ ملاحق في الارتدادات الأمامية والخلفية والجانبية هي:

الاستعانة بمختص

قال "الحمد" إنه قبل إضافة أي مكون إنشائي في المبنى أو بجانبه لزاماً عليك أن تتوجه بمخطط بيتك إلى مكتب هندسي ليطلع على مخططك ويدرسه على أرض الواقع محدداً مدى قابلية إضافة ملاحق أو ملاحق ملاصقة.. ويقوم بعمل تصميم إنشائي لجميع العناصر الإنشائية من ميد وجسور أرضية وقواعد وأعمدة وأسقف.

الحذر من التصميم العشوائي

وقال أيضاً إنه يجب على الملاك الراغبين في الاستفادة من القرار، الحذر من التصميم العشوائي غير المفيد والبعيد عن الاحتياج الفعلي، وغالباً عند إضافة مكون أو الملاحق نضيف مكملاً لها كدورة مياه أو مستودع أو مطبخ إضافي مساعد أو زاوية للتقديم أو حديقة غناء بإطلالة جميلة، وهنا تكمن أهمية التوزيع على حسب الاحتياج وكيف سيتم ترتيبها وتناسقها مع الفراغات القائمة فمن الأجدى لك أن تلجأ إلى مصمم معماري يرتب لك هذه الإضافات الجديدة ويخرجها بإخراج جميل ومرتب.

الكهرباء والصرف

وأوضح أن تمديدات السباكة والكهرباء والتكييف والتهوية تمثل خطوة مهمة، فالتمديدات إما سيؤسس لها تأسيساً جديداً أو أنها موجودة مسبقاً ولكن كيف سيتم ربطها وتوصيلها مع هذه الإضافات الجديدة، وهنا سنحتاج إلى كهربائي مختص يحدد ويوزع نقاط الكهرباء ويتأكد من النقطة المهمة جداً قبل البدء بالتنفيذ حول تحمل عدادات الكهرباء هذه الأحمال الجديدة أو أن هناك ضرورة إلى إضافة عداد جديد وكل هذه الأمور يجب التنبه لها وأخذها في الحسبان فتجاهلها أو الاعتماد على عدادات البيت سيوقعك في إشكاليات، كذلك تمديدات المواد الصحية والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار في السطح والتكييف والتهوية كلها أعمال مهمة يجب الترتيب لها مسبقاً ومناقشتها مع المختص لتوفير الحلول المناسبة.

التشطيبات النوعية

وأضاف أن مرحلة التشطيب في الإضافات والملاحق تعتبر مرحلة سريعة التنفيذ بحكم صغر المساحة وستبدأ في تمديد السباكة والكهرباء وبعد الانتهاء منها تشرع في اللياسة ثم العزل الحراري والمائي باستخدام لفائف البيتومين والبلوسترين أو رغوة البيلويثيرين الفوم مع أهمية إجراء اختبار العزل ولا تنسى عند بناء الجدران أن تستخدم البلك المعزول الجيد ولا يمكننا أن نقبل التنازل عن العزل.

وقال إنه في مرحلة البلاط يجب التنبه لميزان الأرضيات والتنبيه على ضرورة الانتهاء وإكمال جميع التمديدات الصحية والكهربائية قبل البدء بتنفيذ البلاط ولو تم استخدام مادة الايبوكسي للأرضيات فهي افضل وخيار جديد للفلل السكنية، وفي حالة وجود مناور أو قبب للملاحق يجب عمل جسور مقلوبة للحد من ضغط البلاط على حدودها.

وأشار إلى مرحلة أعمال الجبس والديكورات ونبّه إلى أن البعض لا يرغب استخدام الجبس أو المواد الأخرى لتغطية السقف، خاصة في المستودعات ودورات المياه والمطابخ المضافة المنفذة في الارتدادات مكتفياً بلياسة السقف، وننبّه في هذه الحالة إلى ضرورة قيامك بتنفيذ التمديدات الكهربائية قبل صب خرسانة السقف وعند رغبتك تنفيذ الجبس في سقف المطبخ والدورات المياه استخدم الجبس الفرنسي أو الجبسمبورد المخصص للرطوبة والحرائق.

وأوضح أنه في مرحلة الدهان، يفضل فيها استخدام الدهان الزيتي في الملاحق والمستودعات ودورات المياه والمطابخ. أما الأبواب والنوافذ فيجب أن تكون معزولة ومقاومة للحرارة والبعض يجعل الجدار كاملاً من الزجاج وهذا خيار بديع حينما تكون هناك إطلالة على مسبح أو حديقة تسر العين مع الأخذ بمقومات السلامة واختيار النوعية ذات المقاومة العالية للكسر.

احترم جارك ولا تؤذِه

وطالب "الحمد" أي راغب في إكمال البناء بضرورة احترام الجار، وقال "هي من المبادئ الإسلامية التي دعا إليها ديننا واهتم بها وقرار السماح بالبناء في الارتدادات أكد عدم إيذاء الجار ومضايقته، ومنها عدم وضع مكائن التكييف وأطباق استقبال الأقمار الفضائية ووضع مجاري تصريف المطر إليه، فانتبه لذلك ولا تحمل نفسك المسؤولية".

وكانت وزارة الشؤون البلدية والقروية عدلت في سبتمبر/أيلول الماضي أنظمة الارتدادات القائمة للمباني السكنية (الفلل) للدور الأرضي فقط في المخططات السكنية المعتمدة بحيث تكون نسبة البناء في الدور الأرضي 70 بالمئة (كحد أقصى) من مساحة الأرض تشمل (مبنى الفيلا) والبناء في الارتداد والملاحق، وأن يسمح بالبناء بالارتدادات جهة المجاورين فقط بحد أقصى جهتين بالنسبة للفلل المنفصلة، فيما يسمح بالبناء بارتداد واحد إضافي جهة المجاورين بالنسبة للفلل (الدوبلكس) المتلاصقة، مع المساح بتلاصق الملحق الخارجي بالمبنى، مشيرة إلى أن هذا السماح باعتبار الجزء المبني بالارتداد مكملا لجزء رئيسي للمبنى في الدور الأرضي وذلك بدمج الفراغ للارتداد مع الفراغات المعمارية للمبنى (مجلس، طعام، معيشة، مطبخ).

وأوضحت الوزارة، حينها، أن هذه الخطوة جاءت انطلاقا من حرصها على تطوير الأنظمة ومنها أنظمة البناء فيما يتعلق بالارتدادات للمباني السكنية (الفلل) وبما يحقق للمواطنين الاستفادة من أراضيهم بشكل مناسب خاصة للأراضي السكنية ذات المساحات الصغيرة.

وشددت الوزارة على أهمية الالتزام بالشروط والضوابط عند البناء في الارتدادات (للدور الأرضي)، والمتمثلة في فصل الهيكل الإنشائي (جدار مزدوج بفاصل إنشائي) عن المجاورين من خلال بناء القواعد على حدود الملكية وربط الإنشاء بكتلة المبنى، وعدم البناء في مساحة الحد الأدنى من الارتداد النظامي جهة المجاورين للدور الأول والملحق العلوي، وتوفير الإضاءة والتهوية الطبيعية لكافة الفراغات من خلال المناور والأفنية والفتحات العلوية، ويكون الحد الأدنى للفناء/المنور 2م في 2م مع مراعاة الالتزام بكود البناء السعودي، مع عدم تصريف مياه الأمطار على المجاورين، وأن لا يزيد ارتفاع الدور الأرضي (للجزء الملاصق مع الجار عن 305م من منسوب الأرض) مع توحيد الارتفاع على طور السور، وأنه في حال وجود جار قائم فيلزم المستفيد بتشطيب الجزء الظاهر للمجاورين بنفس المواد المستخدمة لديهم.

كما تضمنت الشروط والضوابط عند البناء في الارتدادات (للدور الأرضي)، عدم استخدام سطح البناء للارتداد كتراس أو بلكونة خارجية، وعدم وضع أجهزة التكييف الخارجية أو مستقبلات الأقمار الصناعية على سطح البناء للجزء الواقع بالارتداد.

وأشاد مختصون في مجال المقاولات بقرار وزارة الشؤون البلدية والقروية الذي أصدرته في سبتمبر/أيلول الماضي، بتعديل أنظمة الارتدادات في الأدوار الأرضية لفلل المخططات السكنية، وسماحها البناء في 70 بالمئة من مساحة الأرض.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة