لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

هل ستنهار أسعار البيوت في بريطانيا بسبب البريكست؟

لا تزال تحذيرات مارك كارني محافظ بنك إنجلترا من أن فشل التوصل إلى اتفاق على "البريكست" اي خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى تهاوي أسعار البيوت بمعدل 35% وهبوطه لمستويات غير مسبوقة منذ عام 2004.

هل ستنهار أسعار البيوت في بريطانيا بسبب البريكست؟

تتفاعل تحذيرات مارك كارني محافظ بنك إنجلترا من أن فشل التوصل إلى اتفاق على "البريكست" اي خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى تهاوي أسعار البيوت بمعدل 35% وهبوطه لمستويات غير مسبوقة منذ عام 2004.

ولفت تقرير استند إلى أحدث بيانات تسجيل الأراضي أن متوسط سعر البيوت في يونيو هذا العام كان قرابة 228 ألف جنيه استرليني، وفي حال حدوث الانخفاض الذي حذر منه كارني فإن سعره سيهبط إلى 148 ألف جنيه استرليني وهو سعر كان سائدا سنة 2004 بحسب تقرير هاوس سيمبل Housesimple.  لكن التقرير أظهر أن شعبية الازدهار العقاري في مدينة لندن سيجعلها تهبط لمستوى أسعار عام 2012 على عكس الهبوط المتوقعه لأسعار البيوت في المدن الشمالية مثل بلاكبول ودرهام ونيوكاسل، وبمستوى أقل في منطقة لوتن. 

وكان كارني قد حذر في خطاب في دبلن الجمعة إن التغيرات الشديدة في قوة العمل قد تكون محسوسة على مدار العقود المقبلة، "إلا أن بعض تأثيرات البريكست على المعروض قد تكون أكثر حدة" حذر من أن تنفيذ "البريكست" دون اتفاق قد يتسبب في شلل الاقتصاد البريطاني، وحدوث أزمة بقطاع العقارات ما يؤدي إلى تراجع أسعارها بمقدار الثلث.

 

وايد صندوق النقد الدولي في بيان الاثنين تلك التوقعات وأشار في إلى أن بريكست بدون اتفاق ستكون “تكلفته كبيرة” على الاقتصاد البريطاني، مؤكدا ان تفاهما بين بريطانيا والمفوضية الأوروبية حول العلاقات المقبلة بينهما “أساسي” لهذا السبب.

وقالت هذه الهيئة المالية الدولية إنها تتوقع نمو اقتصاد المملكة المتحدة بنسبة 1,5 بالمئة العام المقبل. لكن تقديرات الصندوق قائمة على فرضية التوصل إلى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام الجاري وبدء مرحلة انتقالية، على حد قوله.

وحذر الصندوق في تقريره بينما بلغت المفاوضات حول بريكست مراحلها الأخيرة، من أن خروج بريطانيا من الاتحاد في ظروف مضطربة “يمكن أن يؤدي إلى نتيجة اسوأ بكثير” وفقا لـ أ ف ب.

ومن المقرر أن يصبح خروج بريطانيا نافذا يوم 29 مارس 2019، سواء جاء ذلك اليوم عقب اتفاق على كيفية الخروج أو بدون اتفاق، وذلك بعد أقل من 6 أشهر من الآن بحسب فاينينشيال تايمز.