وزارة الإسكان السعودية: آلاف الإعفاءات من ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول

وزارة الإسكان السعودية تصدر 6897 شهادة إعفاء من ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول وذلك منذ إطلاق البوابة الإلكترونية في يوليو حتى الآن لتسجيل الطلبات وإصدار شهادة الاستحقاق
وزارة الإسكان السعودية: آلاف الإعفاءات من ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 09 سبتمبر , 2018

أصدرت وزارة الإسكان السعودية 6897 شهادة إعفاء من ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول وذلك منذ إطلاق البوابة الإلكترونية في يوليو/تموز الماضي حتى الآن لتسجيل الطلبات وإصدار شهادة الاستحقاق.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية، نقلاً عن مصادر إن وزارة الإسكان تعتزم إدراج وحدات البيع على الخريطة (وافي) في البوابة الإلكترونية الخاصة بإصدار شهادة تحمل ضريبة المسكن الأول، خلال أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضافت المصادر أن إجمالي الشهادات المعفاة بلغت نحو 6897 شهادة في 12 منطقة في المملكة منذ إطلاق البوابة، وجاءت منطقة مكة المكرمة في المركز الأول من إجمالي الشهادات المصدرة، بنحو 1800 شهادة إعفاء، فيما تلتها منطقتا الرياض والشرقية بعدد تجاوز ألف شهادة، فيما تقاسمت المناطق الأخرى الأعداد المتبقية.

وأطلقت الوزارة، يوم 9 يوليو/تموز الماضي، البوابة الإلكترونية لإصدار شهادة الاستحقاق لمبادرة تحمل ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول لمستفيدي الوزارة، وصندوق التنمية العقارية أو غيرهما.

وأكدت المصادر هناك أكثر من 70 ألف مواطن يعملون حالياً على شراء وحدات سكنية عن طريق البيع على الخريطة وبمتوسط أسعار تصل إلى 700 ألف ريال، موضحة أن نسبة البيع عبر "وافي" تصل إلى 100 بالمئة.

وكانت وزارة الإسكان قد أصدرت 5347 شهادة إعفاء من ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول، وذلك منذ إطلاق البوابة الإلكترونية لتسجيل الطلبات وإصدار شهادة الاستحقاق يوم 9 يوليو/تموز الماضي حتى الثلاثاء الماضي.

وبلغ عدد الزيارات للبوابة الإلكترونية 22773 زيارة، فيما بلغ عدد المستخدمين للبوابة 7435 مستخدماً، وتم رفض 780 طلباً لعدم مطابقتها للشروط.

وأوضحت بيانات أن الوزارة تعاملت مع 300 اعتراض، منها 20 اعتراضاً يجري معالجتها.

وجميع الطلبات التي وردت إلى الوزارة تتم دراستها، والتأكد من مطابقتها للشروط القاضية بتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول عما لا يزيد على 850 ألف ريال (227 ألف دولار) من سعر شراء المسكن الأول.

أزمة الإسكان في السعودية

تعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- هو إحدى أكبر المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة؛ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة