لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 May 2017 10:58 PM

حجم الخط

- Aa +

4 ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي لـ"دبي لرعاية النساء والأطفال"

تبرع "بنك دبي الإسلامي" بأربعة ملايين درهم لمستحقي الزكاة من ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والأطفال لدى مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.

 4 ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي لـ"دبي لرعاية النساء والأطفال"

تبرع "بنك دبي الإسلامي" بأربعة ملايين درهم لمستحقي الزكاة من ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والأطفال لدى مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال ضمن مبادرات عام الخير وإيمانا منه بأهمية دعم هذه الفئة بما ينعكس بشكل إيجابي على إستقرار وترابط مجتمع الإمارات.

وتسلمت سعادة عفراء البسطي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفالن وفق وكالة أنباء الإمارات، شيك الزكاة التي سيتم صرفها على مدار عام كامل من سعادة عبد الرزاق العبدالله رئيس إدارة الخدمات الإجتماعية في بنك دبي الإسلامي وذلك بحضور عدد من مسؤولي الجانبين في مقر المؤسسة.

 

يأتي هذا الدعم من بنك دبي الإسلامي لضحايا العنف والإتجار بالبشر لدى المؤسسة بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين مؤخرا تهدف لدعم مستحقي الزكاة من هذه الفئة بالإضافة إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين بالإضافة للتعاون لتنفيذ مبادرات وفعاليات مشتركة تعود بالفائدة على مستحقي الزكاة من ضحايا العنف والإتجار بالبشر.

 

وأكدت سعادة عفراء البسطي أن الدعم المقدم من بنك دبي الإسلامي لضحايا العنف والإتجار لدى المؤسسة يعكس مدى الوعي لدى القائمين على البنك بحجم معاناة هذه الفئة من مستحقي الزكاة والتي لا تقتصر فقط على الجانب المادي بل تشمل الجانب النفسي والإجتماعي وأهمية دعمها لتعزيز إستقرار وترابط مجتمع الإمارات.

 

وأضافت البسطي إن هذا التبرع سيسهم في مساعدة المؤسسة على إحداث فارق كبير في حياة العديد من مستحقي الزكاة من ضحايا العنف والإتجار بالبشر لديها وسيمنح العشرات بارقة أمل في حياة جديدة ومستقبل مشرق من خلال العديد من برامج الدعم والتأهيل إلى جانب تلبية إجتياجاتهم الأساسية طوال فترة تلقيهم الرعاية.

 

وأوضحت أن أغلب الحالات التي تحصل على خدمات المؤسسة هم من مستحقي الزكاة فيما يصل متوسط التكلفة المباشرة لرعاية ضحية العنف التي يتم إيواؤها داخل المؤسسة إلى نحو 900 درهم في اليوم الواحد فيما تصل تكلفة رعاية الحالة الخارجية التي لا تحتاج إلى إيواء إلى نحو 600 درهم يوميا.

 

ونوهت إلى أن هذه التكلفة تشمل كل إحتياجات الحالة اليومية من سكن وطعام وإشراف ورعاية نفسية وإجتماعية وخدمات خارجية وقانونية ومواصلات وإتصالات وأنشطة عامة ورعاية صحية وخدمات تعليمية إضافة إلى إحتياجات الحالات من ملابس وأدوات شخصية.

 

من جانبه ذكر سعادة عبد الرزاق العبدالله إن بنك دبي الإسلامي حريص على الوفاء بمسؤوليته المجتمعية والإنسانية في دولة الإمارات في إطار رؤية القيادة الرشيدة بأهمية التعاون والتكامل بين مختلف الجهات للنهوض بمستوى العمل في مختلف المجالات ومن بينها مجال دعم ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والأطفال من مستحقي الزكاة".

 

وأعرب عن ثقته في أن هذا الدعم سيذهب إلى إحدى أكثر الفئات إحتياجا وإستحقاقا للزكاة وسيسهم في تخفيف معاناتهم ومساعدهتم على أن يبدأوا حياة جديدة يعودون فيها للإندماج مجددا مع مجتعهم كأفراد فاعلين ومنتجين.