لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 24 May 2017 09:02 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تطلق حملة لمكافحة التسول بمناسبة حلول شهر رمضان

أطلقت وزارة الداخلية الإماراتية ممثلة بالقيادات العامة للشرطة بالدولة وقطاعاتها الرئيسية المعنية حملة تحت شعار "كافح التسول وساعد من يستحق" بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

الإمارات تطلق حملة لمكافحة التسول بمناسبة حلول شهر رمضان

أطلقت وزارة الداخلية بدولة الإمارات ممثلة بالقيادات العامة للشرطة بالدولة وقطاعاتها الرئيسية المعنية حملة تحت شعار "كافح التسول وساعد من يستحق" بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

 وتهدف الحملة إلى الحد من آفة التسول وتعزيز المسؤولية الاجتماعية لدى إفراد المجتمع وتوعيتهم بخطورة التجاوب مع المتسولين.

 

وتقوم الفرق الشرطية والأجهزة المعنية على مستوى الدولة بتكثيف دورياتها وتعزيز تواجدها والقيام بحملة إعلامية توعوية شاملة تنظمها اللجنة الفرعية للحملات الموحدة بوزارة الداخلية وتنفذها إدارة الإعلام الأمني بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عبر كافة وسائل الإعلام وفق خطة مدروسة تستهدف المساهمة بالحد من هذه الآفة وتعزيز وسائل مكافحتها.

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، أكد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية حرص الوزارة على مكافحة آفة التسول وكافة الظواهر السلبية التي تسيء للوجه الحضاري المشرق لدولتنا، مشيرا إلى أن هذه الآفة تعد صورة من صور النصب والاحتيال على أفراد المجتمع من خلال اتباع العديد من المتسولين أساليب مخادعة لاستجداء عاطفة الجمهور.

 

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تنفيذ حملاتها التوعوية وفق مخطط زمني مدروس للتأكيد على فاعلية الحملات وبلوغها الأهداف المنشودة منها لافتا إلى أن الجهات الشرطية المعنية تبذل جهودا كبيرة لمكافحة هذه الآفة والتصدي لها عبر القيام بالحملات التفتيشية والتوعوية للقضاء على هذه السلوكيات الخاطئة وغير الحضارية والتي تعطي انطباعا سيئا عن المجتمع وتشكل خطرا على أفراده نتيجة لقيام بعض المتسولين بارتكاب بعض الجرائم مثل السرقات تحت غطاء التسول.

 

وكانت اللجنة الفرعية للحملات الموحدة لوزارة الداخلية قد اقرت مؤخرا أجندة الحملات التوعية للعام الجاري ومن بينها الحملة الموحدة لشهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد وآليات تنفيذ هذه الحملات.

 

وأوضح الرائد عبد المطلب الحمادي رئيس اللجنة الفرعية أن اللجنة الفرعية الموحدة للحملات والتي تضم ممثلين عن كافة قيادات الشرطة تنظم عملية إطلاق الحملات على نحو يسهم في تعزيز فاعليتها والتخطيط والإعداد لنجاح الحملات وتحقيق الأهداف الرئيسية منها وبطرق قابلة للقياس والتقويم والمراجعة العلمية.

 

ودعا الجمهور الكريم لمتابعة حسابات وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي التي ستكون منبرا هاما للحملات التوعوية حيث يمكن للجمهور الاطلاع على الارشادات وطرق وسبل تفادي المظاهر السلبية.

 

وأشار إلى أنه تم انجاز مواد علمية توعوية للتعريف بأهداف الحملة وإعداد كتيبات التوعية بعدة لغات لتوزيعها في إطار الحملة على أفراد المجتمع، داعيا مختلف وسائل الإعلام والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في تحقيق أهداف الحملة بما يسهم في تعزيز الوعي الأمني لدى الجميع.