لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Mar 2017 05:45 AM

حجم الخط

- Aa +

500 مستثمر دولي بدأوا لقاء في دبي اليوم

إنطلقت صباح اليوم بدبي أعمال الدورة السنوية الثالثة عشر من المؤتمر الاستثماري «EFG Hermes One on One»، وهو الملتقى الاستثماري الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وتستضيفه دبي من 6 إلى 8 مارس الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.

500 مستثمر دولي بدأوا لقاء في دبي اليوم
كريم عوض، الرئيس التنفيذي المشارك للمجموعة المالية هيرميس القابضة

إنطلقت صباح اليوم بدبي أعمال الدورة السنوية الثالثة عشر من المؤتمر الاستثماري «EFG Hermes One on One»، وهو الملتقى الاستثماري الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وتستضيفه دبي من 6 إلى 8 مارس الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.
يهدف المؤتمر إلى توفير المناخ الملائم لعرض الفرص الاستثمارية الواعدة وتبادل الرؤى ووجهات النظر حول مستجدات المشهد الاقتصادي في ضوء الاهتمام الدولي المتزايد بمقومات وفرص النمو التي تنفرد بها الأسواق الناشئة والمبتدئة على حد سواء، وذلك بمشاركة 510 مستثمر من 260 مؤسسة مالية تتجاوز أصولها الاستثمارية 10 تريليون دولار أمريكي، وقيادات مجتمع الأعمال وممثلي الإدارة التنفيذية في 147 شركة مدرجة ببورصات 19 دولة من الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وينعقد مؤتمر العام الجاري على خلفية التحولات الملحوظة التي طرأت على الاقتصادات النامية وجعلت منها وجهة شديدة الجاذبية للمستثمرين الراغبين في تنويع المحافظ المالية والاستفادة من ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في الأسواق الناشئة بصفة عامة، وذلك رغم احتدام المنافسة على رأس المال العالمي في الآونة الأخيرة وسط توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية وتأثيرها المحتمل على أسواق المال العالمية مع اتساع الفجوة بصورة ملحوظة بين أنصار استراتيجيات إدارة الاستثمار النشطة والسلبية.
وتتجلى انعكاسات التحولات المذكورة في موجة الانتعاش التي مرت بها بورصات الأسواق الناشئة خلال عام 2016 بعد أدائها السلبي على مدار ثلاث سنوات متتالية، حيث تجاوزت عائدات مؤشر MSCI للأسواق الناشئة 11% خلال عام 2016 وهو أفضل أداء سنوي للمؤشر منذ عام 2012. وعلاوة على ذلك فإن إجمالي الأصول المخصصة للاستثمار في الأسواق المبتدئة تضاعفت خلال السنوات الست الماضية.
وفي هذا السياق قال كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس، أن وتيرة الإصلاحات الجريئة التي تتبناها الحكومات ودوائر صنع السياسات هي أبرز الدوافع الرئيسية لطرح الفرص الاستثمارية الجذابة في الأسواق الناشئة والمبتدئة على حد سواء، وأضاف أن المؤتمر هذا العام سوف يسلط الضوء على معالم التحولات الجوهرية التي تمر بها أسواق المنطقة، بما في ذلك الآليات الخاصة بتحديث الأطر التشريعية والنظم الاقتصادية وتعزيز بيئة الأعمال وأثرها على استحداث استراتيجيات النمو المستدام التي تنال إعجاب واهتمام مجتمع الاستثمار الدولي.